رد المجلس التشريعي على خطاب العرش في افتتاح الدورة العادية الثانية للمجلس الخامس
نسخة للطباعةارسل هذه الصفحة

رد المجلس التشريعي الاردني الخامس
على خطاب العرش السامي في افتتاح الدورة العادية الثانية
للمجلس التشريعي الخامس

يا صاحب السمو

اننا نتقدم الى اعتابكم برفع واجب الشكر وخالص الولاء على ما تكرمتم به وضمنتموه خطاب العرش السامي من بين الآيات وصالح الغايات ، وما اشرتم اليه من جليل الارشاد للمجموعة السورية في شأن وحدتها او اتحادها ، وهي الجزء الباقي من القضية العربية التي تحمل امرها سموكم وبيتكم الكريم منذ الحرب الماضية، فكنتم ساعين لخيرنا وخير اخواننا ، وسلامتنا وسلامتهم، بل سلامة البلاد العربية اجمع ولطالما اعتاد العرب كافة مثل هذا منكم ومن بيتكم الكريم قديما وحديثا.

وانه لقد اثر في نفوسنا تنازلكم بالتصريح عن تقدير سموكم للحكومة لما تبذله من جهد للوصول الى تحقيق اماني البلاد وآمالها الوطنية أي لاستكمال استقلالها وسيادتها التامة، وعليه فاننا نؤكد يا صاحب السمو عزمنا على معاونتها معاونة تامة في هذا السبيل وفي كل ما يؤول لخير الشعب ومصلحته في ظل عرشكم المفدى.

كما ان مجلسنا هذا ليشترك مع سموكم الملكي في تقدير جهود الحكومة المبذولة لتوفير حاجات الشعب وتحقيق الرخاء في العيش بقدر ما تساعدها ظروف الحرب القاسية تحت ارشاد سموكم.

ومن بواعث الفخر والسرور ان يصبح الجيش الاردني اليوم قادراً على الدفاع عن البلاد داخلا وخارجا،واننا لنعرب بكل غبطة وسرور عن تمنياتنا الطيبة وعواطفنا الخالصة وعن ما نرجوه لحليفتنا بريطانيا العظمى التي تناضل حقا عن حرية العالم من فوز قريب شامل وسلام عادل كامل .

واننا نسأل الله تعالى ان يطيل بقاء سموكم الملكي ذخراً عزيزاً لامتكم وان يؤيد بعونه وعنايته انه اكرم مسؤول.

© 2016 مجلس الاعيان الأردني. جميع الحقوق محفوظة