خطاب العرش في افتتاح الدورة العادية الرابعة لمجلس الأمة الأردني الحادي عشر
نسخة للطباعةارسل هذه الصفحة

بسم الله الرحمن الرحيم

الحســين بن طلال
خطاب العرش
في
افتتاح الدورة العادية الرابعة
لمجلس الأمة الاردني الحادي عشر



يوم الثلاثاء
الواقع في 6 جمادى الآخـرة 1413 هجريــة
المــوافق 1 كانــون الأول 1992 ميلادية

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على سيد المرسلين،

حضرات الاعيان، حضرات النـواب،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

بسم الله العلي القدير افتتح هذة الدورة العاديةالرابعة لمجلس الأمة الاردني الحادي عشر، واعبر عن تقديري واعتزازي بالاسرة الاردنية الوفية، التي سطرت ملحمة وطنية عظيمة، بوحدة ابنائها وتكافلهم وانتمائهم الاصيل لوطنهم، وتمسكهم بالثوابت التي التقينا عليها والتزمناها فكرا وسياسة ومواقف، وها انا معكم اليوم لنستأنف معا مسيرة العمل والبناء، وحمل الامانــة واداء الرسالــة، لخير شعبنا الاردني الأبي وأمتنا العربيـــة الماجـــدة .

حضرات الاعيان، حضرات النـواب،

منذ افتتاح الدورة السابقة لمجلسكم الموقر، قطع بلدنا شوطا على طريق ترسيخ النهج الديمقراطي، واقامة مؤسـساته المختلفة وبناء دولة القانون التي ينعم المواطن في ظلها بالحرية والمساواة والعدل والامن، فقد اصدرنا قانون الاحزاب السياسية، الذي سيفسح المجال امام المواطنين للعمل السياسي المنظم من خلال احزاب اردنية وطنيـة في منطلقاتها واهدافها ووسائلها وتمويلها، تلتزم بالدستور مرجعا، وبالميثاق الوطني اطارا، وتضع مصلحة الوطن، وتماسك الاسرة الاردنية ووحدتها فوق كل اعتبار .

واذا كانت الديموقراطية الاردنيـة قـد نجحت في ان تستوعب الاتجاهات السياسية المختلفة، واثمرت ما نشهده اليوم من حوار عقلاني مسؤول بينها،فانها الجديرة بان نتمسك بها، وان نرسخها في الوجدان والسلوك وان نحميها من نزعات الشطط والتطرف، بحيث يصبح الحوار الهادىء تقليدا نعتمده في حل كل خلاف، انطلاقا من قناعتنا جميعا بأن العنف والتعصب لايحل اي قضية، وانه لااحد يملك وحدة ناصية الحقيقة،‎وان القرار الحكيم في اي أمر هو ما تجتمع عليه اغلبية الأمة. والأمة الحية لا تجتمع على ضلال ابدا .

كما قطع مجلس النواب الكريم الجزء الاكبر من النقاش حول قانون المطبوعات والنشر الجديد, الذي انطوى على الضمانات اللازمة لحرية الصحافة

وحريةالتعبير، في اطار من تعميق الحس بالمسؤولية الوطنية، وشرف المهنة اللذين ينبغي ان يحكما الاداء الصحفي في جميع الظروف وسيعرض على مجلسكم الموقر في دورته الحالية قانون نقابة المعلمين الذي سيسهم في تحقيق المزيد من الضمانات والحقوق للمعلمين واشاعة الاستقرار والاستمرار والارتقاء بمهنة من اعز المهن التي عرفتها البشرية عبر تاريخها الطويل، ويرتب عليهم في آن معا الانصراف الى تأدية رسالتهم التربوية المجيدة بعلم وصبر ومحبة للوطن وابنائه جميعا، كما ستقدم الحكومة الى حضراتكم قانون العمل الذي سيمثل خطوة متقدمة في تنظيم شؤون العمال، وصيانة حقوقهم، والاعلاء من دورهم في دعم الاقتصاد الوطني الذي يعتمد على جهدهم المنتج وطموحهم الخير . وستضع الحكومة بين ايديكم مشروع قانون لرعاية الشباب يهدف الى وضع استراتيجية شاملة للشباب والرياضة .

وقد ألغت حكومتي الاحكام العرفية وقانون الدفاع لعام 1935 والانظمة التي استندت اليهما، وحرصت على الاستمرار في دعم القضاء والاعلاء من شأنه . وقد جاء قانون العفو العام الذي اردناه ان يفتح صفحة جديدة تتجاوز ما مضى، لنتطلع الى المستقبل بروح المحبة والوفاء والمسؤولية والتقيد الدقيق بأحكام القانون في دولة القانون، ولتكتمل الصورة، فان حكومتي ووفق ما وجهناها به ستعمل على تخفيض الاحكام التي لم يشملها العفو العام في الحدود التي تحفظ مصلحة المجتمع من جهة وتعمم الفرحة، وتفسح المجال لاعطاء المخطىء فرصة افضل للعودة، بعد تأهيله، الى المجتمع والاهل والناس جميعا ان شاء الله عنصرا طيبا متفاعلا صالحا . وحسبنا ثقة وفخرا ان تفتح نوافذ الحرية مشرعة في مجتمعنا متجاوزة الالتزام بمراعاة حقوق الانسان السياسية لتنطلق الى التركيز على حقوق انسانية ارحب، مثل حقوق الطفل ورعاية المرأة وتساوي الناس في تلقي خدمات الدولة والعيش في بيئة نظيفة آمنة .

ومن هذا المنطلق ستقوم حكومتي باستكمال الخطوات الكفيلة بتأسيس مركز في عمان لدراسات الحرية والديمقراطية وحقوق الانسان في العالم العربي، ليكتمل البناء ويشع الخير وتعلو الرسالة التي حملناها عبر الاجيال .

حضرات الاعيان، حضرات النواب،

وانطلاقا من ايماننا بجيشناالعربي وهو سيف البلاد وسياجها ومدار اعتزازها وتأكيدا للدور المميز الذي تقوم به قواتنا المسلحة في الدفاع عن تراب هذا الوطن، وحماية امنه واستقلاله، وصون منجزاته، فقد عملت حكومتي، قدر استطاعتها على ايلائها جل اهتمامها، وستواصل عملها وجهدها لتوفير الاسباب الكفيلة بتحديث وتطوير اسلحتها الثلاثة : البرية والجوية والبحرية، وصولا بها الى اعلى المستويات احترافا وتجهيزا وتدريبا، لتكون دائما وكما اردناها بمستوى المسؤوليات والتحديات التي تواجهها، وليظل هذا الجيش العربي حاملا قيم الفروسية والنبل والثورة العربية الكبرى، مدافعا عن حياض الوطن وحمى الامة .

وحين تسند اليه مسؤوليات انسانية لحفظ السلام في المواقع المضطربة في هذا العالم ينهض بها، ويحمل صورة الاردن الى شعوب بعيدة . وهاهم ابنائه ينتشرون في يوغسلافيا سابقا والصومال وكمبوديا وانغولا لمثل هذا الدور الانساني العظيم . وتدرك حكومتي ادراكا عميقا الدور الكبير والدقيق الذي تقوم به اجهزة الامن الاردنية في اداء واجبها المقدس في مجتمع ديمقراطي، وخاصة في صون الامن ودعم الاستقرار وفي حماية الوطن والمواطنين، وتهيئة الاجواء الملائمة للازدهار الاقتصادي والتقدم الاجتماعي، لذلك فهي محل رعايتنا وعنايتنا واهتمامنا لتقوم بدورها على اكمل وجه، قوية بالحق والقانون .

حضرات الاعيان، حضرات النـواب،

لقد حدثت خلال العام الماضي تغيرات في الوضع الدولي، فزالت دول ونشأت دول اخرى، وتفجرت صراعات اقليمية، وبرزت قوى دولية جديدة . وازاء هذه المتغيرات السياسية، يبدو عالمنا العربي وكأنه لايزال بعيدا عما يجري حوله مما يخشى معه ان تمضي هذه اللحظة التاريخية دون ان يكون لنا كأمة اي دور أو تأثير في صياغة هذا العالم المتغير وتشكيله .

ومن هذا المنطلق فقد سعت حكومتي لدعوة الاخوة العرب الى تجاوز حالة القطيعة الراهنة، والعمل لاحياء التضامن العربي، وتفعيل دور الجامعة العربية، وذلك انطلاقا من ايمان الاردن بالمسؤولية القومية الملقاة على عاتقه، باعتباره وريثا لمبادىء الثورة العربية الكبرى، وحارسا لاحلامها في الاستقلال والتحرر والوحدة . وسنقابل الخطوة الطيبة في هذا الاتجاه من اي شقيق بخطوة اوسع في اتجاه تحقيق ما يكفل ان تظل امتنا في دائرة الفعل والحياة والمستقبل والحضارة .

وستستمر حكومتي في ترسيخ اسس التعاون مع الشعوب والدول الاسلامية الشقيقة، ومع الدول الصديقة، على اساس من الثقة والاحترام المتبادل، والمصالح المشتركة، والابتعاد عن التدخل في الشؤون الداخلية لأي دولة من الدول . كما ستعزز الحكومة علاقاتها مع الدول التي نشأت في ظل الاوضاع العالمية الجديدة، وستحرص على استمرار مشاركتها في المنظمات الاقليمية والاسلامية والدولية، من اجل بناء عالم افضل يسوده السلام والاخاء والتعاون .

حضرات الاعيان، حضرات النـواب،

لقد اكدت حكومتي على الاهمية التي توليها لقضية التطوير الاداري، فأصدرت في بداية هذا العام وثيقة تبين بصورة مفصلة اوجه القصور في الادارة، والسبل الكفيلـة بمعالجـة هـذا القصور ضمن منهاج عمل واضح المعالم، محدد الابعاد يٌؤكد على اللامركزية الادارية، وتفويض مزيد من الصلاحيات وتبسيط الاجراءات وتجاوز الروتين الحكومي في الاجهزة الرسمية .

وقد تم اصدار نظام مركز المعلومات الوطني، ونظام ديوان الرقابة والتفتيش الاداري، وأعيد النظر في نظام ديوان التشريع ليصبح اكثر قدرة على اداء مهامه واعطاء الرأي القانوني لمختلف اجهزة الدولة .

وفي الوقت نفسه تم انجاز الخطة الوطنية للتدريب الاداري، والخطة الوطنية للتدريب المهني والفني للسنوات الاربع القادمة، وسيتم وضعهما موضع التنفيذ اعتبارا من تاريخ اقرار الموازنة العامة للدولة للعام القادم .

وقد حرصت حكومتي على اتخاذ الخطوات التشريعية والتنفيذية الكفيلة بتوفير المزيد من الضمانات لصيانة المال العام واحكام الرقابة الداخلية على طرق صرفه، وذلك انطلاقا من النقاش المثمر الذي جرى في مجلس النواب الكريم لدى بحث تقارير ديوان المحاسبة في الدورة الاستثنائية الأخيرة .

وعلى صعيد التنمية الاجتماعية تبنت الحكومة نهجا جديدا، يسعى الى تحقيق العدالة الاجتماعية عن طريق تقليص الفوارق بين فئات المجتمع، ومراعاة التوزيع الجغرافي العادل للخدمات، والعمل الجاد للحد من ظاهرة الفقر، وتقليص حجم البطالة، وزيادة فرص العمل والتشغيل، وبموجب هذا النهج ينظر للخدمات الاجتماعية من منظور رزمة متكاملة تتمثل بالشمولية والتوازن، وتتصل بجميع القطاعات المعنية مثل التعليم والصحة والعمل والتنمية الاجتماعية والاسكان والاوقاف والشباب والثقافة والاعلام .

وقد استمرت حكومتي في توفير الخدمات التربوية بجميع مجالاتها وعناصرها اذا ركزت على انشاء الابنية المدرسية الشاملة مما ادى الى انخفاض نسبة المدارس المستأجرة الى 21% فقط من مجموع مدارس المملكة بعد ان كانت تشكل ما نسبته 49 % من هذه المدارس . وبذلك تتاح الفرصة، وللمرة الاولى، لما يقارب الثمانين بالمئة من أبنائنا الطلاب للدراسة في أبنية مدرسية حديثة تتوافر فيها الشروط التربوية والصحية جميعها .

كما استمرت حكومتي في اتاحة الفرص أمام المعلمين للحصول على مزيد من التأهيل والتدريب وذلك ضمن خطة التطوير التربوي اذ تم تأهيل (2000) معلم ومعلمه أثناء هذا العام للحصول على درجات علمية جامعية متخصصة 0 وذلك بالاضافة الى استكمال تدريب (16) ألف معلم ومعلمة تدريبا مكثفا لزيادة الكفاءة وتحسين الاداء وستقوم المؤسسات التدريبية المعنية بالاستمرار في برامج التدريب والتأهيل لتشمل ما مجموعه (17) ألف معلم ومعلمة خلال السنة القادمة

وقد استمرت حكومتي في تهيئة الفرص لتطوير المناهج والكتب المدرسة، والارتقـاء بمحتواها، بما يتلاءم مع حاجات الفرد والمجتمع حاضرا ومستقبلا، مع الاخذ بعين الاعتبار أن المرحلة الاولى من تطبيق هذه المناهج ستكون مرحلة قابله لمزيد من التقييم والتطوير 0 وتعكف حكومتي على اعادة النظر في التشريعات المتصلة بالتعليم العالي ولتحقيق المزيد من استقلالية الجامعات، والحفاظ على خصوصيتها، ولتمكين كل منها في الوقت نفسه من الوصول الى أهدافها وتخطي العقبات التي تقف في سبيلها 0 كما تقوم الجهات المعنية بتقييم عام لمسار التعليم الجامعي على الصعيدين الحكومي والاهلي لرسم السياسة المستقبلية لهذا القطاع الرئيسي ًفي حياتنا

وستنضم باذن الله جامعة الزرقاء الى شقيقاتها الجامعات الاردنية وسينشأ في جامعة العلوم والتكنولوجيا صرح جديد يلبي حاجة شمال المملكة من الخدمات الطبية المتقدمة ويحمل اسما عزيزا علينا جميعا هو اسم مؤسس المملكة عبداالله بن الحسين

وقد وضعت حكومتي معايير الاعتماد العام والخاص لجامعاتنا الاردنية، وفق المعايير التي حددها خبراء منظمة اليونسكو الدولية وهي بصدد انشاء مجالس اعتماد اكاديمية في الممل ولسوف تعمل الحكومة على زيادة مخصصات صندوق المعونة الوطنية الى ما يقارب الضعف، وذلك حرصا منها على توفير المزيد من الدعم المنتج لاقل الناس حظا في مجتمعنا، والاخذ بيدهم للقيام بمشاريع صغيرة توفر لهم سبل الحياة الكريمة 0 كما ستعمل الحكومة ايضا على زيادة مخصصات صندوق التنمية والتشغيل زيادة رئيسية، بعد أن صدر قانونه، واستقر وضعه، كأداة ميسرة لايجاد فرص عمل جديدة للشباب الطموح الذي يرغب في تحمل المسؤولية والخروج من أسر البطالة الى رحاب الانتاج والاستقرار

وانطلاقا من ايمان الاردن برسالته العربية الاسلامية، وأدراكا منه لموقعه المتميز من العالم الاسلامي واصلت الحكومة اهتمامها الكبير بالمقدسات الاسلامية في القدس الشريف، فبدأت في ترميم قبة الصخرة المشرفة بدعم رأيت أنني اولى الناس به، وأكرمني الله بان أعانني على النهوض به 0 كذلك قامت الحكومة بتعزيز حراسة المسجد الاقصى، وسارت شوطا كبيرا في توثيق التراث الاسلامي وحفظه من الضياع 0 وباشرت في تنفيذ خطة لاعمار المساجد التاريخية ومقامات الصحابة رضوان الله عليهم التي تحضنها ارض اردننا العزيز، لتبقى منارات شامخة تحكي قصة تاريخه المشرف المجيد، كما ستنهض في العام القادم جامعة ال البيت بمسؤولياتها لتكون قاعدة من قواعد الفكر الاسلامي الواعي المستنير

حضرات الاعيان، حضرات النـواب

لقد هيأت الديمقراطية التي ينعم بها الاردن الاجواء الملائمة للمبدعين والمثقفين من كتاب وأدباء وفنانين، حيث أخذت الحركة الثقافية في المملكة بالازدهار، فانتشرت في أرجاء الوطن المهرجانات والندوات والعروض المسرحية، والمعارض الفنية وكان ملتقى عمان الثقافي الاول مبادرة نوعية مهمة في تعزيز الاتصال بين المبدعين العرب، والتعريف بالحركة الثقافية الاردنية، التي تشكل جزءا من ثقافتنا العربية الاسلامية

أن ما تزخر به عمان نشاطات أدبية وفكرية وفنية متنوعة، واحتضانها لمؤتمر الاتحاد العام للادباء والكتاب العرب يجعلها في طليعة حواضر الثقافة العربية المزدهرة واستمرار في دعم الحركة الفنية والمسرحية، فسوف تعمل الحكومة على انجاز قانون نقابة الفنانين تنظيما لشؤونهم ودفعا لمسيرتهم

وانطلاقا من حرصنا على نقل صور الوطن المشرقة الى الافاق الرحبة عربيا وعالميا، فان حكومتي تتجه الى امتلاك قناة فضائية خاصة تؤكد حضور الاردن الاقليمي والدولي وقد عملت على تقوية البث الاذاعي الذي اتسعت دائرته لتصل الى أرجاء المعمورة كافة وسيتم انشاء تجهيزات محلية للتلفزيون في بعض المحافظات لتوسع دائرة التغطية للنشاطات المختلفة في شمال الوطن وجنوبه وستعمل حكومتي على تطوير أداء وكالة الانباء الاردنية وتمكينها من مواكبة العصر، باعتماد وسائل الاتصال الحديثة، في بث أخبارها لتصل الى مناطق أبعد وأوسع في العالم

حضرات الاعيان، حضرات النـواب،

لقد تصدت حكومتي بكل عزم واصرار لمعالجة الاختلالات الهيكلية التي عانى منها الاقتصاد الوطني، نتيجة لضعف الصادرات، واعتماده على المعونات الخارجية، وانحسار تحويلات أبنائنا العاملين في الخارج، واغلاق الاسواق التقليدية أمام الصناعات والصادرات الاردنية، فشرعت بتنفيذ برنامج شامــل للتصحيح والانعاش الاقتصادي متوسط المــدى للسنوات 1992 - 1998، بهدف استئناف النمو، ورفع مستوى المعيشة للمواطنين، وتوفير فرص عمل جديدة، وتقليص الاعتماد على العون الخارجي، وزيادة الاعتماد على الذات وكبح جماح التضخم، وبناء احتياجات المملكة من العملات الاجنبية، مع السعي لتوفير الخدمات الاساسية والاجتماعية للمواطنين، وتوجيه الدعم لمستحقيه، وترشيد استعمال الموارد المحلية ولنا أمل كبير في أن يتحقق لبلدنا في نهاية تنفيذ هذا البرنامج، المزيد من الاستقرار النقدي والمالي، والازدهار الاقتصادي، والرفاه لجميع المواطنين

أن التقييم الموضوعي لاداء الاقتصادي الاردني يظهر أنه قد حقق نموا ايجابيا وتطورات شاملة خلال هذا العام، حيث سيكون الناتج المحلي الاجمالي ققد حقق في نهاية العام زيادة فعلية نسبتها حوالي (11%) بسبب زيادة نشاطات مختلفة القطاعات، وبخاصة قطاعات الانشاءات والزراعة والصناعة، كما أنه من المتوقع ان تزيد الايرادات المحلية للخزينة، لتغطي، ولاول مرة في تاريخ المملكة، النفقات الجارية للخزينة بأكملها، وتمول حوالي (50%) من استثمارات الحكومة وسيكون التضخم منخفضا خلال هـــذا العام ، ولن تتعدى نسبته (4%) الامر الذي سيساهم في المحافظة على استقرار مستوى الاسعار وانخفاضها بشكل تدريجي

وقد عملت حكومتي على تخفيض أعباء خدمة الديون الخارجية، فتمت اعادة جدول جزء من ديون الحكومات الاجنبية كما اتفق على أن يتم تخفيض أعباء الديون المترتبة على المملكة للبنوك التجارية الدائنة بنسب سيتم الاتفاق عليها وقد سعت حكومتي الى تخفيض الدين الداخلي، من خلال التسديد المبكر، وتحديد سقوف الاقتراض بحيث تكون في مستوياتها الدنيا

ومن الجدير بالذكر ان عددا من الشركات الصناعية الجديدة قد قامت هذا العام وتجاوز عددها، وحجمها مجموع ما تحقق خلال السنوات الاربع السابقة مجتمعة . ولابد من الاشارة الى تدفق اعداد سياحية كبيرة من مناطق شتى الى بلدنا الثري بحضارته وتراثه .

وبالرغم مما عاناه اقتصادنا الوطني، جراء عودة ابنائنا نتيجة حرب الخليج، فقد تمكنا، بفضل الله، وبجهود المخلصين من ابناء الوطن، من تحمل نتائج هذه الهجرة المفاجئة، فتم دمج جزء كبير من العائدين في ميادين العمل والانتاج .

وقد تولت حكومتي معالجة الاضرار التي لحقت بالمرافق العامة والقطاعات المختلفة، وبخاصة القطاع الزراعي، نتيجة قسوة الاحوال الجوية في فصل الشتاء الماضي . كما قامت بتنفيذ التزامها باعفاء المزارعين من اجزاء كبيرة من فوائد القروض المترتبة عليهم، وطلبت من مؤسسة الاقراض الزراعي مضاعفة رأس مالها العامل الامر الذي باشرت المؤسسة في تنفيذه، ووضعت الحكومة ما امكنها من حلول لاستيعاب فائض الانتاج من الخضار، محليا وتصديريا، واتخذت الاجراءات الكفيلة لتشجيع المزارعين على زراعة المحاصيل القابلة للتخزين .

حضرات الاعيان، حضرات النـواب

وقد عملت حكومتي على استمرار التوسع في البنية التحتية، وفق برنامج محـدد، وبخاصة لمواجهة العودة المفاجئة لابنائنا العاملين في الخارج بسبب حرب الخليج . وتقوم أجهزة الاشغال العامة ببذل الجهد لانهاء شبكة الطرق الرئيسية، بعد ان قامت بجهد مماثل خلال الاشهر القليلة الماضية لصيانةالطرق في مختلف انحاء المملكة صيانة موسعة، نتيجة ما لحق بها من اضرار خلال موسم الشتاء الماضي .

اما في مجال السدود فقد تم اعداد الدراسات والتصاميم لانشاء سد الكرامة وتعلية سد الكفرين في وادي الاردن، وسيباشر في تنفيذهما في مطلع العام القادم . ويجري حاليا وضع التصاميم اللازمة لاقامة سدين في حوض الموجب، علاوة على وضع دراسة لاقامة سد على وادي الحسا وأخر على وادي الجردان . اما في المرتفعات والبادية فقد انجز حديثا سد الرويشد . ويجري العمل على انشاء سدي سواقة وراجل . وتعكف الحكومة على وضع خطة شاملة لانشاء المزيد من السدود الترابية والحفائر واستغلال مياه الامطار والفيضان في المواقع الواعدة .

اما في مجال الاتصالات فقد وافقت الحكومة على المشروع الاستثماري لمؤسسة المواصلات السلكية واللاسلكية الذي سيوفر الخدمة الهاتفية لما يزيد على 180 ألف مشترك خلال السنوات الخمس القادمة .

وكذلك قامت حكومتي بالاستمرار في توفير السلع التموينية الاساسية، وتوسيع الطاقات التخزينية لبناء الاحتياطي الاستراتيجي من هذه المواد، مع العمل على ضبط الاسعار، ومكافحة الغلاء، وتوجيه الدعم الى مستحقيه من ابناء هذا الوطن .

وقد بدأت حكومتي بتنفيذ خطتها لمد الخدمة الكهربائية، الى المناطق الريفية التي لم تصلها بعد، والتي لايزيد عدد سكانها على 2% من مجموع السكان .

وتواصل الحكومة دعم عمليات الاستكشاف والتنقيب عن النفط والغاز والتوسع باستخدام الغاز في توليد الكهرباء . وستقوم بالعمل على انشاء شركة نفط وطنية لمتابعة هذه الجهود بصورة مرنة، كما تعمل ايضا على انشاء شركة استثمارية للمعادن، وهيئة مستقلة للطاقة النووية في المملكة .

وايمانا بالواجب الوطني والانساني بضرورة الحفاظ على البيئة، فقد وضعت حكومتي استراتيجية وطنية شاملة لحمايتها، وستقدم الى مجلسكم الكريم مشروع قانون للبيئة يحكم النواحي البيئية كافة، وينظم العلاقات بين الجهات المعنية بصيانتها، وينشىء جهازا مستقلا لادارة شؤونها، مما يعزز حماية عناصرها من التلوث بجميع مصادره وأشكاله . وقد تم الاتفاق مع الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة لاعادة تأهيل وصيانة محميتي ضانا والازرق كما يتواصل الجهد ايضا لحماية ( 12 ) محمية اخرى في مختلف انحاء المملكة .

ويشارك الاردن بصورة فعالة في الجهود الدولية لحماية البيئة من خلال حضور المؤتمرات والندوات العالمية الخاصة بها، والتوقيع على المواثيق الدولية التي تنظم شؤونها . ومن هذا المنطلق فقد قمت بالتوقيع على اعلان لاهاي، كما شاركت في مؤتمر جنيف . كما شاركت حكومتي في اجتماعات مؤتمر الارض التي عقدت في البرازيل خلال شهر حزيران الماضي، وتم اثر ذلك تشكيل لجنة وطنية لمتابعة قراراتها وتوصياتها . وشاركت الحكومة ايضا في توقيع اتفاقية التغيير المناخي والتنوع البيولوجي، واتفاقية بازل للتخلص من النفايات الخطرة والتحكم بنقلها عبر الحدود، واتفاقية رامسار لحماية المناطق الرطبة ذات الأهمية الدولية, وبروتوكول مونتريال لحماية الاوزون .

حضرات الأعيان، حضرات النواب،

ان الاردن الذي نعتز بالانتماء اليه ونفخر، يشكل على الدوام قاعدة لانطلاق الفكر القومي، الذي ورثناه من مبادىء الثورة العربية الكبرى، وعملنا على تجسيده، تحقيقا لحرية العرب واستقلالهم ووحدتهم .

ومن هذا التراث الفكري الاصيل، كان التزام الاردن بقضايا الامة والدفاع عنها التزامه الاول على مر التاريخ، ومن هذا المنطلق دافع الهاشميون والشعب الاردني عن فلسطين والشعب الفلسطيني، واعتبروا القضية الفلسطينية التزاما قوميا ومصيريا، عبروا عنه منذ بداية هذا القرن، وقاد الملك المؤسس عبدالله بن الحسين نضال الاردن لانقاذ القدس الشريف، والاقصــى المبارك من الاحتلال، وعانق ثرى القدس شهيدا على ارضها الغالية، كما اختار والده شيخ الهاشميين وقائد الامة أن يكون مثواه في الثرى الطهور .

وقد سرنا على طريق الآباء والأجداد، دفاعا عن الارض الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني، وامتزجت معا الدماء الطاهرة لابناء الشعبين التوأمين الاردني والفلسطيني .

واننا في الاردن، ونحن نعمل لاسترداد الارض والحقوق القومية لأشقائنا ومعهم، وفي مقدمة ذلك عودة السادة العربية الى القدس العربية الخالدة، نٌؤكد اننا نسعى نحو حل عادل مشرف، قائم على الحق لا على مخرجات القوة والاختلالات في موازين القوى .

وقد اكدنا دائما، ثوابت الموقف الاردني من عملية السلام، التي استندت الى الشرعية الدولية المتمثلة بقرارات الامم المتحدة، وبخاصة قراري 242، 338، ومبدأ الارض مقابل السلام، لتحقيق سلام دائم ومشرف، يستند الى الحق والعدل، وترضى عنه الاجيال القادمة، ويعتمد مبدأ شمولية الحل في كل الجبهات، ولكل القضايا، الحل الذي يعيد الارض المحتلة الى اصحابها الشرعيين، ويمكنهم من ممارسة حقهم المشروع في تقرير مصيرهم على ترابهم الوطني . ونحن نفعل ذلك بالتنسيق الكامل مع الاطراف العربية المشاركة في عملية السلام : سوريا ولبنان، ومنظمة التحرير الفلسطينية، وغيرها من الدول العربية الفاعلة في عملية السلام .

وبحكم الرسالة التاريخية لأمتنا، فان انتماء الاردن العربي الاسلامي دفعه دوما لنصرة قضايا امته في كل مكان . ومن هنا كان عملنا الدؤوب من أجل رفع المعاناة عن شعب العراق الشقيق، ووقوفنا بتصميم وحزم وقوة الى جانب وحدة ترابه ورفض محاولات تقسيمه، او المساس بسيادته واستقلاله والنيل منه . وازاء ما تتعرض له شعوب مسلمة شقيقة من تنكيل وحروب داخلية وخارجية مثل الصومال والبوسنة والهرسك، فاننا نمد العون لهذه الشعوب بكل السبل الممكنة سياسيا وأدبيا وماديا .

حضرات الاعيان، حضرات النـواب

ان وطننا الذي يستمد قوته من وعي ابنائه، ووحدتهم، ومشاركتهم في المسؤولية، سيواصل مسيرة البناء والنماء، بكل شجاعة واخلاص وتفان، متحديا الصعاب، منتصرا للحق في كل مكان، مستلهما روح العقيدة والثورة العظيمة، وتضحيات الاباء والاجداد في سبيل الحرية والاستقلال والمستقبل الأفضل .

وفقكم الله جميعا، وسدد على طريق الخير خطاكم .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

© 2016 مجلس الاعيان الأردني. جميع الحقوق محفوظة