رد مجلس الأعيان على خطاب العرش في الدورة غير العادية الأولى لمجلس الأمة الأردني التاسع
نسخة للطباعةارسل هذه الصفحة

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على نبيه العربي الامين

يا صاحب الجلالة

بعد حمد الله على ما أنعم به على وطننا من قيادة جلالتكم الحكيمة, وما تحقق له بفضلها من استقرار وازدهار وبعد توكيد الولاء الخالص,يتشرف مجلس الأعيان بأن يرفع شكره الى مقامكم السامي لتفضلكم بافتتاح الدورة غير العادية لمجلس الأمة الاردني التاسع.

وأنه ليسعد مجلس الأعيان أن يشيد في جوابه على خطابكم السامي بتلك المبادئ الواردة فيه,أيمانا بها , وتوكيداً لها , وعهداً يقطعه على نفسه بالمحافظة عليها.

يا صاحب الجلالة

لقد جعلتم الديمقراطية أساساً لتنظيم المجتمع ومثالا للتقدم والتطور في وطننا العزيز, وان مجلسنا ليؤمن بأن تمكين أسس الديمقراطية الصحيحة من شأنه كما تفضلتم جلالتكم أن يجعل أردننا الحبيب واحة أمن واستقرار ومثلا يقتدى به في تحقيق التقدم والرفاه والازدهار .

وفي كلمة جلالتكم السامية أمل بأن تتعاون الحكومات القادمة مع مجلس الامة, لتكون مرحلة حافلة بالبناء والعمل والتنظيم والانتاج, كما ان فيها ما يؤكد ثبات الاردن في امانته لعروبته واخلاصه في ولائه القومي ونصرته الشديدة للحق العربي في فلسطين, معتبرا ذلك واجبه القومي الاكبر ومسؤوليته التاريخيه العظمى , وان مجلس الاعيان ليعاهد جلالتكم على الاخذ بتلك المبادئ والعمل بها.

يا صاحب الجلالة

ان في كلمة جلالتكم أيحاء لكل حكومة بحمل عبء العمل الجدي لتحقيق المزيد من التقدم الاقتصادي والاجتماعى والاداري لتوكيد المزيد من العدالة الاجتماعية والحرية والحكم النزيه. ومجلس الاعيان يؤكد بدوره أيمانه بأن هذه العناصر الثلاثة, أي العدل الاجتماعي والحرية والنزاهة ,هي أشرف ما يناط بالسلطة الحاكمة، وهو يرجو في الحاح وتوكيد أن تجعل كل حكومة في هذا البلد الحبيب العدل الاجتماعي والحرية والنزاهة كتابها الذي تحمله بيمينها وحسابها الذي تؤديه لمقام جلالتكم ولمجلس الامة وللشعب الاردني الكريم .

يا صاحب الجلالة

يبهج مجلس الاعيان أن يشاطر جلالتكم تهنئة السادة النواب بالثقة التي ظفروا بها , كما يسره أن يشيد بجهد حكومة جلالتكم في اجراء الانتخابات بتجرد ونزاهة وحياد, وهو يدعو الله أن يحفظكم ويرعاكم ويتم نعمته على هذه الامة بوجودكم قائدا عظيما وموجهاً حكيما, والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

15محرم الحرام سنة 1387هجرية
الموافق 25نيسان سنة 1967ميلادية

© 2016 مجلس الاعيان الأردني. جميع الحقوق محفوظة