خطاب العرش في افتتاح الدورة العادية الرابعة لمجلس الأمة الأردني الثامن
نسخة للطباعةارسل هذه الصفحة

بســم اللـــه الرحمــن الرحيـــم

حضـرات الأعيان ، حضـرات النـواب

بسم الله العلي القدير نفتتح الدورة الرابعة لمجلس الامة الثامن شاكرين الله تعالى ما من به على هذا الوطن الحبيب من تقدم وازدهار ومن توفيق في مختلف الحقول الداخلية والخارجية .

اننا حين نعرب عن اعتزازنا بما حققناه من امل وما انجزناه من عمل لننوه بفضل نظامنا الدستوري واسلوبنا الديمقراطي في توطيد كياننا وفي ضمان استقرارنا وسيرنا حثيثا في نهضتنا وهي نهضة اتسم بها هذا البلد واضطلع باعبائها ثابتا في وسط اعاصير المذاهب التي تجتاح كثيرا من الاقطار .

وانه ليتوجب علينا قبل ان نستعرض امام حضراتكم منجزات حكومتنا ومنهاجها الداخلي والخارجي ان نجعل مفتتح القول ذلك العدوان الاثيم الغادر الذي قام به العدو في الثالث عشر من تشرين الثاني على قرية السموع وعبأ له ما عبأ من قوات ضخمة واسلحة ثقيلة وطائرات قاذفة ومقاتلة ، فكان لجيشنا العربي الباسل في صده وقراعه وقفة بطولة وشرف لقن العدو فيها درسا وكتب بدم ابطاله صفحة مجد باهرة في تاريخ الكفاح القومي لانقاذ الوطن السليب .

لقد بلغت ضحايا العدوان على القرية الامنة احدى وعشرين شهيدا منهم خمسة عشر من ضباط وافراد قواتنا المسلحة ، اولئك الذين ابلوا فاحسنوا البلاء ، وضربوا للدنيا اشرف الامثلة في صدق الفداء رضي الله عنهم وحيا الله رفاقهم في السلاح هؤلاء الذين ينتظرون بعد ان قضى اخوانهم نحبهم وما بدلوا تبديلا . واني لاتوجه بالتحية والشكر الى كل من وقف الى جانبنا في هذا العدوان الاثيم والى جميع اشقائنا الذين مدوا الينا يد النجدة والمواساة غير غافل عن الاشادة بذلك الاستنكار العالمي الاجماعي للعدوان وهو استنكار عبر عنه مجلس الامن مشكورا في قراره التاريخي البليغ الصادر مساء الخامس والعشرين من تشرين الثاني والذي ادان فيه العدو صراحة ودمغه بعدوانه الغادر .

حضـرات الأعيان ، حضـرات النـواب

لقد كانت حكومتي حريصة خلال السنة الماضية على ان تنهض مسؤولياتها كاملة تجاه القضايا المصيرية للامة العربية نهوضا يتفق والرسالة التي يؤمن بها هذا البلد والدور الرئيسي الذي يتوجب عليه القيام به ازاء قضايا الوطن العربي عموما وتجاه قضية فلسطين خصوصا .

وما فتىء هذا البلد يؤكد في كل مناسبة انه يعتبر كل بناء واعمار فيه وكل قوة له رصيدا للامة العربية ولاهدافها الوطنية ، وفي طليعتها هدف استرجاع الحق العربي في فلسطين فلا غرو اذا حرمت حكومتي خلال العام الفائت كما ستحرص في المستقبل على ان تبذل كل جهد مستطاع للحفاظ على ان يكون العمل العربي من اجل فلسطين جماعيا موحدا ، ومن هنا جاء ايماننا باستمرار عقد مؤتمرات القمة لتدعيم التضامن العربي على امكن الاسس ، ولتنظيم الجهد والحشد في مختلف الميادين لخلق قوة عربية قادرة وفق تخطيط القيادة العربية الموحدة ومقررات مؤتمرات القمة . ولئن كانت ظروف قد ادت الى تجميد مؤتمرات القمة العربية ، وتأثير ذلك في منهاج العمل العربي ، فان حكومتي لتأسف لذلك كل الاسف وتتطلع الى عودة جميع الاطراف العربية الى جو العمل العربي الموحد ، واستئناف المنهاج العربي المشترك للحشد والتعبئة في اطار الخطة العربية الواحدة .

على ان حكومتي ظلت مستمره ، من جهتها ،في تطبيق منهاج العمل العربي المقرر ، ومتابعة تنفيذ مقررات القمة ، ولعل ابرز ما انجز من جانبنا في هذا المضمار ، وما نعتز منه اكبر اعتزاز ، هو نمو قدرة جيشنا العربي في مجالات التسليح والتدريب والتجهيز والعدد بشكل سريع فعال ، واعتزازنا هذا وليد قناعة عميقة بأن تعبئة القوة الرادعة وحشدها ، هي من اهم واجبات هذا البلد المجاهد ، ومن مقتضيات قدرته على الصمود على خط النار الطويل مع العدو الغاصب ، ووفائه بالتزاماته تجاه الحق العربي في فلسطين .

حضـرات الأعيـان ، حضـرات النـواب

لا يفوتني ان اشير ، في هذا المجل ، الى القانون الذي صدر مؤخرا لاشراك كل مواطن قادر في الخدمة الوطنية الاجبارية ، اننا نعلق اهمية خاصة على هــذا القانون لانــه يعني تعبئة جهد كــل المواطنين لتدعيم قواتنا المسلحة ، وللمساهمة في الدفاع عن الوطن والامــة ، بحيث يجعل من هــذا القطاع من المواطنين ظهيرا قويا لجيشنا الباسل وسندا لكفاحه العربي علــى خطوطه الطويلة مع العدو .

كما عملت الحكومة بجد لاستكمال برنامج تسليح المواطنين على خطوطنا الامامية ، وتحصين قراهم ومدنهم ، لتكون تلك الخطوط عن جدارة واستحقاق ، خط دفاع العرب الأول ، يشترك في شرف الجهادعليه المواطنون مع الجيش الباسل الصامد ، ولقد كان هذا دائما موضع اهتمام الحكومات والحكومات المتعاقبة منذ ان ظهر الى الوجود هذا الكيان العزيز المرابط على خط النار العربي الاول . لقد كانت الموارد المالية التي تمكننا من تنفيذ منهاجنا كاملا اهم ما يواجهنا دائما . ولذلك كان تفاؤل الاردن كبيرا بظهور روح العمل الجدي في مؤتمرات القمة ، وظهور بوادر تفهم عربي رسمي للحاجة الاردنية في هذا المجال ، وقد قدمت الحكومة برنامجها التفصيلي المدروس للقيادة العربية الموحدة حول هذه القضية متأملة اشراك الدول العربية الشقيقة في تعزيز موارد الحكومة الاردنية لتطبيق هذا المنهاج العملي المفصل ، ومع ان صعوبات الظرف العربي والعلاقات العربية تعوق حاليا . وعلى ما يظهر تحقيق هذا المنهاج ، فاننا لا نزال نأمل ، قيام ظرف عربي انسب يؤمن التعاون العربي الايجابي لنصرة الاردن في هذا الميدان الهام علما بأن الحكومة مستمرة في بذل جهد طاقتها لتعزيز الخطوط الامامية وتحصينها .

وقد استمرت حكومتي ايضا في الاسراع بتنفيذ الجانب الاردني من مشاريع التحويل العربية ، بما يتفق وتخطيط الهيئات الفنية المنبثقة عن مؤتمرات القمة ، وهدفنا تحقيق الغاية القومية الكبرى لمشاريع التحويل العربية ، واستثمار المياه العربية لمصلحة العرب انفسهم . ولقد دأبت الحكومة على توجيه السياسة الاردنية بما يتفق مع مسؤولية الاردن الخاصة تجاه فلسطين ، وواجبات الحشد والتعبئة وبناء القوة في الاردن ، لردع العدو ودعم الحق العربي في فلسطين ، ولقد كان مجلسكم الموقر هذا مطلعا باستمرار على تطورات القضية الفلسطينية ، ومواقف الحكومة منها ، واتخذ قرارات واضحة وصريحة تحدد المباديء التي تقوم عليها سياسة الاردن الدائمة تجاه فلسطين ، في الاجتماع الاستثنائي لمجلس الامة الذي عقد بتاريخ 16/ 7 / 1966 وقد استرشدت الحكومة بهذه المباديء في سياستها كما ستسترشد بها الحكومات المتعاقبة بوصفها السياسة الثابتة للدولة .

ولقد كانت منظمة التحرير الفلسطينية من المؤسسات التي باركها الاردن وبذل جهدا خاصا لقيامها ولكن ما يدعو الى الاسف ان تنحرف قيادتها عن ميثاقها وان تزج بها في غمرت الخلافات وان يكون الاردن خاصة هدفا لحملات تحريضية مخربة من قبل قيادتها الأمر الذي حمل مجلسكم الموقر على اتخاذ قراره الاجماعي باعلان انحراف تلك القيادة .

حضــرات الأعيــان ، حضــرات النــواب

واما بالنسبة الى سياستنا الخارجية ، فقد اولينا قضية فسطين كما اسلفنا في الحقل الدولي جهدنا الاول وعبأت دبلوماسيتنا قواها لنصرة القضية ولا سيما في مجلس الامن وفي الجمعية العامة وفي اللجنة السياسية الخاصة للامم المتحدة ، وقد دافعنا بكل قوتنا في مجلس الامن عن قضايانا العربية وكانت لنا في الشكاوي المبسوطة امام مجلس الامن سواء بالنسبة الى العدوان على السموع او الشكوى الاسرائيلية ضد الشقيقة سورية او قضايا الجنوب العربي مواقف تتفق مع سياستنا في نصرة الحق فضلا عن رعاية المصالح القومية .

وسياستنا بالنسبة الى الدول العربية سعي الى احكام الصلات بيننا وبينها وايمان بأن اللقاء العربي على صعيد المسؤولية المشتركة هو سبيل انقاذ فلسطين . ومن هنا تجلى حرصنا على استمرار عقد مؤتمر القمة وهو حرص سنتابع الجهد في سبيله .

وقد حرصنا كذلك على احكام الصلات بالدول الاسلامية . واخذنا بمبدأ الانتصار لقضاياها ما دمنا ننشد انتصارها لقضايانا . وحرصنا كذلك على اكتساب صداقة اكبر عدد ممكن من الدول مع الاخذ بمبدأ عدم الانحياز مكتفين بالاسترشاد في علاقاتنا بها بالمصلحة القومية ومباديء ميثاق هيئة الامم المتحدة وشرعة حقوق الانسان .

حضرات الأعيـان ، حضـرات النـواب

لقد اكدنا دائما ان كل اعمار وبناء وتقدم في بلدنا هو دعم وقوة لامتنا . ولذلك فقد تابعت الحكومة برنامجها الواسع للتنمية الاقتصادية والاعمار بأقصى سرعة وعلى اشمل نطاق . وكان من اولى المهمات التي لقيت اهتماما وعملا متواصلين من قبل الحكومة خلال السنة وبعد ان تقرر برنامج السنوات الاربع للتنمية الاقتصادية بموافقتنا وبتكليف منا للحكومة لوضعه موضع التنفيذ ان قامت الحكومة بوضع الاسس التنفيذية للبرنامج وارساء القواعد التي يجب ان ترتكز اليها السياستان النقدية والمالية وتنسيق ذلك مع موازنة الدولة بحيث يجري اكمال المشاريع التي بوشر بتنفيذها والمباشرة بالمشاريع الاخرى التي وردت في البرنامج والتعويض عما انقضى من وقت قبل اقرار البرنامج والمباشرة بتنفيذه .

وكما هو معلوم فان البرنامج تضمن مشاريع في مختلف القطاعات الاقتصادية تهدف الى زيادة الدخل القومي واضطراد النمو الاقتصادي والتقدم الثقافي والاجتماعي ورفع مستوى المعيشة للمواطن مع تقديم الخدمات العامة له على ارفع المستويات كل ذلك ضمن اطار التوجيه الاقتصادي السليم والمبادهة الفردية مع السير الحثيث باستثمار جميع مواردنا الطبيعية ، ففي القطاع الزراعي ازداد انتاجنا من الخضار والفواكه مما عوض عن رداءة الموسم والمحصول من الحبوب واستمر العمل على زيادة المساحات المروية وحفظ التربة ، واستمرت اعمال الابحاث والتجارب الزراعية لتحسين البذار ونوعية الانتاج وتعميم استعمال احدث الالات وارشاد المزارعين وتوعيتهم في هذه الحقول ، وقد تم تحريج (15) الف دونم وزراعة (10) الاف دونم في مناطق مختلفة من المملكة بغراس الزيتون ونشطت اعمال وقاية النباتات ومكافحة الامراض الحيوانية واستمرت الحكومة في تشجيع تأجير اراضي الدولة وتفويضها وتسهيل الاجراءات الخاصة بذلك بحيث تم تأجير وتفويض مائة وعشرين الف دونم للمواطنين واستمر التوسع في تسهيلات مؤسسة الاقراض الزراعي الائتمانية حيث زاد عدد القروض عن (1800) قرضا خلال التسعة اشهر الاولى من هذا العام وبلغ مجموعها (000ر200ر1) دينار مقابل (878ر753) خلال الفترة ذاتها من عام 1965 اي بزيادة قدرها (59%) .

وتحقيقا للهدف الرامي الى استثمار جميع مصادرنا المائية ، فقد ركزت جهود متواصلة للمباشرة والسير في تنفيذ مشروعنا القومي لبناء سد خالد بالتعاون مع هيئة الروافد العربية وفق مقررات القمة وحفاظا على حقوقنا المشروعة في مياهنا العربية فقطع العمل في بناء جسم السد مرحلة مهمة في حفر الاساسات وبنيت مدينتان سكنيتان للعمال وبوشر بازالة الخط الحديدي للحمة بعد ان كان عائقا للعمل في بناء السد وطرحت عطاءات محطة توليد الكهرباء من القوى المائية ويجري العمل بسرعة لوضع التصاميم التفصيلية المتبقية مع سير التنفيذ في بناء السد . وبوشر باعداد دراسة اقتصادية زراعية لمشروع اليرموك الكبير لتمديد قناة الغور الشرقية على ضفتي الاردن بحيث تصل الى البحر الميت وتروى مساحة اضافية تقدر بمائتي الف دونم بعد ان تم تعلية جوانب القناة لمضاعفة سعتها من عشرة الى عشرين مترا مكعبا في الثانية وانجز احد مشروعي الاقنية الزورية وقد انجز العمل في سد زقلاب بحيث يؤمن (11) مليون متر مكعب من الماء لري (000ر120) دونم ، وبوشر بتنفيذ سدي وادي شعيب . وواد الكفرين بحيث يؤمنان حوالي (18) مليون متر مكعب وطرحت العطاءات لشراء المضخات والمولدات الكهربائية لضخ حوالي (50) الف متر مكعب من المياه الجوفية في وادي الضليل لري خمسة الاف دونم كما وبوشر في تبطين الاقنية الترابية وحفر الابار في منطقة العوجا وجر المياه الفائضة عن احتياجات غور الحديثة الى غور المزرعة واتمام عدد من السدود الصحراوية بما في ذلك سد في سما سدود وآخر في المفرق بسعة نصف مليون متر مكعب لكل منهما .

وقد تم اتصال المياه العذبة الى ميناء ومدينة العقبة والقويرة ومعان والى نحو عشرين قرية اخرى في جنوب المملكة وتم انجاز المرحلة الرئيسية من مشروع عمان - مادبا وبوشر في مد الانابيب الفرعية لايصال المياه الى 50 قرية ومدينة وتم تزويد السلط باحتياجاتها من مياه الشرب وايصال الماء الى مخيم الكرامة والشونة الجنوبية والى عدد من القرى الواقعة بين عين سامية ورام الله وعدد من قرى محافظة الخليل والى مدينة نابلس من طريق مشروع مؤقت وبوشر في تحضير التصاميم لتنفيذ المشروع الكبير كما وبوشر في مشروع طوباس لتزويد ست مدن وقرى بين الفارعة وطوباس وبوشر بتنفيذ مشروع شبكة مياه اربد والحصن والمفرق والرمثا ومشروع التنور وقرى بني حسن وقرى البادية الشمالية . وقد حفر في منطقة رم (16) بئرا لاغراض الري و (12) بئرا في منطقة الشراه وبلغ مجموع الابار التي حفرت في المملكة خلال السنة (60) بئرا .

حضــرات الأعيان ، حضـرات النـواب

وفي قطاع الصناعة تم اعادة تنظيم بعض الصناعات القائمة لزيادة فعاليتها ورفع مستواها الانتاجي وبوشر بتوسيع بعض الصناعات الكبيرة في المملكة بما في ذلك مصفاة البترول بحيث يتضاعف انتاجها ويشمل منتوجات جديدة من المحروقات وتقدر تكاليف هذه المرحلة بثلاثة ملايين دينار اردني . وباشرت شركة مصانع الاسمنت بانشاء فرن رابع سيزيد طاقتها الانتاجية الى (000ر600) طن سنويا لتلبية حاجات المملكة المتزايدة من هذه المادة الاساسية في الانشاء والعمران . وتوسعت شركة الزيوت النباتية في نابلس من انتاج صناف جديدة وتم شراء معاصر للبذور الزيتية التي ستزرع محليا ، وقد باشرت الشركة العربية لصناعة الادوية انتاجها واخذت تؤمن تدريجيا احتياجات الاسواق المحلية من عدة انواع من الادوية والمستحضرات وباشرت صناعات اخرى انتاجها ومنحت الرخص اللازمة لانشاء صناعات جديدة منها صناعة قضبان الحديد ، واستمر مركز الاستشارات الصناعية بتقديم العون والارشاد للصناعات القائمة وسيصبح المركز نواة لمركز التنمية الصصناعية الذي تقرر تأسيسه بمساعدة الصندوق الخاص بهيئة الامم المتحدة لوضع برنامج الانماء الصناعي واعداد دراسات الجدوى الاقتصادية للمشاريع الصناعية واسس الترخيص والحماية حسب القواعد الاقتصادية السليمة . وقد تم تركيب المصنع اللازم لانتاج الفوسفات من الحسا وبوشر بتشغيل اجزائه بحيث سيرتفع الانتاج من المناجم في الرصيفة والحسا من 843 الف طن في عام 1965 الى ما يزيد على مليون طن خلاله العام الحالي مع التخطيط لتنويع الانتاج من درجات مرتفعة وزيادة الانتاج الى مليون ونصف طن في العام المقبل ، وقد قطعت الجهود الحثيثة المبذولة الى ابراز مشروع البوتاس العربي الى حيز الوجود خطوات بعيدة بالتعاون مع عدة مؤسسات عالمية وعربية للتمويل خاصة بعد ان اثبتت الدراسات التي اعدت بناء على طلب البنك الدولي جدوى المشروع اقتصاديا بانتاج قدرة مليون طن وذللت جميع الصعوبات الفنية والهندسية التي كانت تقف حائلا دون تنفيذه بكلفة تقدر بحوالي تسعين مليون دولار وستواصل الحكومة جهودها في جميع المجالات دون كلل لانجاز هذا المشروع القومي والامل عظيم ان يتبلور الموقف نهائيا في الاشهر الاولى من السنة القادمة ، وبوشر باجراء دراسات واتصالات لاقامة صناعة الاسمدة الكيماوية ومعتمدة على الفوسفات والبوتاس مستقبلا . وقد نشط بنك الانماء الصناعي منذ ان باشر عمله في اواخر العام المنصرم في دعم وتنمية الصناعة والسياحة بحيث بلغ مجموع القروض التي منحها (000ر900) دينار للمشاريع الصناعية والسياحية كما واعطيت صناعات الاراضي المقدسة اهتماما خاصا وازداد حجم التصدير منها والاقبال الخارجي على طلبها . واستمر التنقيب عن خامات المنغنيز والنحاس والحديد في المملكة والنتائج التي تم التوصل اليها تدعو الى التفاؤل . وبالاضافة الى اعادة النظر في التقارير الخاصة بنتائج حفريات التنقيب عن البترول التي تمت في السابق تركز جهود على تعيين مواقع جديدة للحفر وطرح عطاء لشراء حفارة كبيرة للتنقيب عن البترول من قبل السلطة المختصة .

وقد بذلت عناية خاصة لاقرار مخطط كهربة الاردن وتأسيس سلطة الكهرباء المركزية وتم الحصول على قرض بريطاني قدره مليونا دينار لاقامة الشبكة العامه للكهرباء وتمت الموافقة المبدئية على قرض امريكي قدره خمسة ملايين دينار لاقامــة محطـة توليد بخاريــة اضافية بطاقـة (44) ميجا واط وبوشـر بالاتفاق علـى مـد الشبكة العامــة من القرض المذكور اعـلاه وتوسيع مناطق شركات الكهرباء في عمان والقدس واربد ومشروع كهرباء محافظة نابلس بحيث تتعاون جميعا مع السلطة المركزية ضمن المخطط العام المذكور بشكل اقتصادي وفني فعال ، وسيتلو ذلك التخطيط لكهربة المناطق الجنوبية من المملكة.

وفي نطاق التعاون الاقتصادي العربي نفذت الحكومة كافة الاجراءات التي تتطلبها اتفاقيتا الوحدة الاقتصادية العربية والسوق العربية المشتركة انطلاقا من عقيدة هذا البلد بوحدة الاقتصاد العربي وتكامله ، كما وسارت الحكومة في تنفيذ وتطوير الاتفاقيات الاقتصادية الثنائية مع البلدان العربية الشقيقة رغما عن الصعوبات التي وجدتها في طريقها مع حرصها على التمسك بتنفيذ التزاماتها بموجب تلك الاتفاقيات وقد تم عقد اتفاق تجاري مع الشقيقة السودان ، وتم تجديد او تعديل الاتفاق التجاري مع حكومة المملكة العربية السعودية بما يؤمن المصالح المشتركة بيننا وبين البلديــن الشقيقين ، وتجري الاتصالات لعقد اتفاق اقتصادي مـع الشـقيقة ليبيا ، وعقدت اتفاقية اقتصادية ، مع حكومة الجمهورية التركية .‏وقد بلغت صادراتنا خلال الستة اشهر الاولى من العام 6ر7 مليون دينار اي بزيادة قدرها (1ر3) مليون دينار عما كانت عليه في الفترة ذاتها من عام 1965 وتشمل هذه الزيادة البضائع المعاد تصديرها مما يدل على اتساع نشاط القطاع التجاري في الاردن والاستفادة من خبرته ومن موقع الاردن في العمل كوسيط تجاري ، وهذا ماحذا بالحكومة الى اعداد الدراسات والمخططات اللازمة لانشاء منطقة حرة في ميناء العقبة وتسهيل معاملات الاستيراد واعادة التصدير . اما المستوردات فبلغت خلال المدة ذاتها (4ر31) مليون دينار اي بزيادة (5ر5) مليون دينار بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي ويعود ذلك الى اللجوء الى استيراد احتياجات المملكة من الحبوب والاعلاف والى استيراد المزيد من السلع والمعدات الرأسمالية الانتاجية التي استلزمنها مشاريع التنمية الاقتصادية وبصورة خاصة مشاريع الروافد . ونشط الاردن في مجالات المعارض العربية والدولية لما لذلك من فوائد في حقل التنمية الاقتصادية ومجالات الدعاية السياحية وقد تم تأسيس حوالي مائتي شركة برأسمال يزيد عن الاربعة ملايين دينار واعدت محطات تعبئة وتصنيف الخضار والفواكه واجريت دراسات للاسواق العربية والاجنبية تمهيدا لزيادة تسويقنا من المنتوجات الزراعية .

اما الجهود التي بذلتها حكومتي في حقل السياحة والسفر فكان لها الاثر الفعال في نمو ازدهار الحركة السياحية فقد بلغ عدد السياح في الاشهر التسعة الاولى من هذا العام (257ر517) سائحا اي بزيادة (6ر36%) عما كان عليه في الفترة ذاتها من العام المنصرم بل زاد على عدد المجموع الكلي للسياح الوافدين الى المملكة خلال تلك السنة بكاملها . وقد نمت الصناعات السياحية ، ووضعت الانظمة اللازمة لتطويرها وتنظيمها وتعززت الجهود للدعاية السياحية للاردن كما وتأسست شركة نقل سياحية ساهمت الحكومة في رأسمالها بموجب امتياز ينظم اعمالها ويمكنها من الاسهام بصورة فعالة في دعم الحركة السياحية وقد اقيمت عدة فنادق واستراحات سياحية وزيد عدد مراكز الاستعلام والارشادات والتسهيلات للسياح ، ومن المتوقع ان يزيد الدخل القومي من السياحة عن (5ر12) مليون دينار خلال العام الحالي .

كما واستمر نشاط دائرةالاثار على نطاق واسع وتم تعريب المتحف الفلسطيني بالقدس الشريف بعد ثماني عشرة سنة ظل خلالها تحت ادارة اجنبية فرضتها حكومة الانتداب السابقة وتجري الترتيبات لاستلام ادارته من قبل الحكومة .

حضــرات الأعيـان ، حضــرات النــواب

انكم تقدرون الدور الرئيسي الذي تلعبه شبكة فعالة للنقل والمواصلات في تقدم البلد وازدهاره ، ولذا فقد اولت حكومتي مشاريع الطرق من رئيسية وثانوية وسياحية وقروية عناية خاصة بحيث بلغ مجموع طول الطرق التي فتحت منذ بداية العام الحالي (378) كيلو مترا ومجموع طول الطرق التي تم تزفيتها (374) كيلو مترا ، ومن اهم الطرق التي بوشر بتنفيذها طريقا - القدس - بيت لحم ومفرق دامية - الشونة الشمالية وقد احيل عطاء طريق غور الصافي - العقبة التي كانت من المتطلبات الاساسية لمشروع البوتاس ويجري حاليا انهاء الدراسات لاحالة عطاء طريق معان - المدورة لربط المملكة بطريق حديث مع المملكة العربية السعودية ، وانجزت الحكومة اتمام وفتح (481) كيلو مترا ضمن شبكة الطرق القروية .

واصبح ميناء العقبة من انشط وانظم الموانيء في منطقتنا وقد تم بناء وحدات سكن للموظفين وبوشر ببناء مختبر جمركي وساحتين مسقوفتين لتخزين البضائع مستودع ثالث للفوسفات تبلغ سعته (60) الف طن مما سيجعل الطاقة التخزينية لمستودعات الفوسفات في الميناء مائة الف طن ويجري التخطيط والاعداد لبناء رصيف عميق جديد ومستودعات اضافية للفوسفات وللبوتاس تكون كافية لتخزين وتحميل الكميات المتزايدة لما نصدره من الفوسفات ومن البوتاس مستقبلا . وقطعت مراحل تنفيذ المخطط التنظيمي لمدينة العقبة شوطا ملموسا بانشاء الطرق الرئيسية وجزء كبير من الحي التجاري ، واحيل عطاء لتنظيم وتطوير المنطقة الساحلية الجنوبية سياحيا ، ويجري العمل بنشاط في اعادة بناء الخط الحديدي الحجازي الذي ينتظر انجازه في منتصف عام 1968 كما وان الدراسات اصبحت جاهزة وتبذل الجهود لتمويل تمديد خط فرعي الى ميناء العقبة وقد ادخلت عدة اصلاحات واضافات على مطار عمان المدني وقاربت الدراسات الفنية المعدة لاقامة مطار دولي في عمان على الانتهاء ، واما مطار القدس فقد اجريت له اصلاحات مؤقتة خلال العام واعدت جميع المواصفات والترتيبات لاقفاله في شهر نيسان القادم لتوسيعه وتحسينه الى طاقته القصوى واعداده لاستقبال الطائرات النفاثة ذات المدى المتوسط ليلا نهارا وانشاء نفق على طريق القدس رام الله بحيث لا يتعارض ذلك التوسع مع حركة المرور بين المدينتين ، كما وتجري الدراسات لانشاء مطار جديد في مدينة العقبة يتناسب مع نمو الميناء ويساير التطور الذي يحققه الثغر الاردني في المجال السياحي .

وعملت الحكومة على تحسين وتوسيع شبكة المواصلات السلكية واللاسلكية الداخلية والخارجية فوسع نطاق الخدمات الهاتفية الداخلية وانجز الاتصال اللاسلكي مع بيروت والاتصالات البرقية والهاتفية مع بعض العواصم الاوروبية واحيل مشروع التلكس وطرح عطاء مشروع الميكروويف وابرمت اتفاقية القرض اللازم لتمويله وتم منذ 1/4/1966 افتتاح (74) شعبه بريد و (24) مكتبا للبريد وانشاء اربعة ابنية لمقاسم الهاتف الالي .

حضــرات الأعيـان ، حضــرات النــواب

وقد سارت الحكومة بنجاح تدريجيا في طريق تعزيز وتوسيع صلاحيات الحكم المحلي على اساس اللامركزية لتقديم المزيد من الخدمات الفعالة والسريعة للمواطنين في محافظاتهم وتسهيل مراجعاتهم مع الدوائر الحكومية فيها . وقد ازداد عدد المجالس المحلية خلال السنة من (60) الى (150) كما وجرى اعداد مخططات تنظيمية وتعديلية لثلاث وثلاثين بلدة وقرية بالاضافة الى مخطط تنظيم منطقة عمان الكبرى ومشروع تنظيم لمدينة القدس الكبرى واعيد تنظيم واعمار مدينة معان بعد نكبة الفيضان التي حلت بها وقد قاربت المرحلة الاولى من الانتهاء . وباشرت مؤسسة الاسكان اعمالها ومنحت (96) قرضا لموظفي الحكومة كما وضعت الترتيبات لانشاء مركز ابحاث افضل انواع البيوت الرخيصة ، والمتوسطة وايجاد التمويل اللازم للقيام بمشاريع اسكان كبيرة في مختلف انحاء االمملكة .

وقد وجهت الحكومة جهدا متواصلا نحو انشاء الابنية الحكومية لما في ذلك من توفير النفقات وزيادة في التسهيلات فانشئت عدة مبان لمختلف الوزارات والدوائر والمؤسسات الحكومية في جميع المحافظات .

حضــرات الأعيـان ، حضــرات النــواب

وتنفيذا للسياسة التي اعلنتها الحكومة في السنة الماضية لتوسيع التعليم الالزامي لجميع الاطفال الذين هم في سن التعليم مواجهة منها للمسؤوليات الجسيمة الملقاة على عاتق الحكومة نتيجة لزيادة نسبة هؤلاء الاطفال على (21%) من مجموع السكان . فقد افتتحت (56) مدرسة جديدة واضيف الى اسرة التربية والتعليم (560) معلما ومعلمة ، وتحقيقا لسياسة تنويع التعليم ازداد عدد طلاب المدارس المهنية الزراعية والصناعية والتجارية في العام الدراسي 66/1967 الى (20101) طالبة و طالبا بعد ان كان 599 خلال العام الدراسي 59/1960 وبذلك تكون نسبة الزيادة 235 / خلال السنوات الدراسية السبع الاخيرة . وقد تم انشاء وتوسيع (45) بناية مدرسة في مختلف المحافظات ، كما فتح قسمان تجاريان ثانويان للبنات في كل من عمان والقدس وقدر عدد طلبة المملكة الذين يتلقون علومهم الجامعية في الخارج بحوالي (22500) ) طالبا وطالبة كما وبلغ عدد مراكز محو الامية في العام الدراسي 65/66 (54) مركزا موزعة في مختلف المحافظات والالوية واستمرت الحكومة في دعمها لجامعتنا الاردنية ورفع مستواها لتسهم في خلق الكفاءات التي يحتاجها بناء واعمار هذا البلد وقد تخرج اول فوج من كلية الاداب والعلوم بلغ عدده (59) خريجا وارتفع عدد طلاب الجامعة الى (1800) طالبا .

حضـــرات الأعيــان ، حضــرات النــواب

لقد بوشر في تطبيق نظام التأمين الصحي وأمنت الخدمات الطبية للمواطنين والموظفين بشكل اوسع وبفعاليات متزايده ، وذلك بزيادة عدد الاطباء من (139) الى (199) طبيبا في العام المنصرم ، وزيادة ساعات فتح العيادات والمراكز الطبية وحشد اختصاصات وكفاءات طبية لتأمين مثل هذه الخدمات على أعلى المستويات ، وقد تم افتتاح (54) عيادة طبية وزعت على جميع انحاء المملكة وخاصة في القرى النائية والخطوط الامامية وانشاء قسم جديد في وزارة الصحة لمعالجة الاسنان وبوشر بتجهيز عيادات طب اسنان في (5) محافظات من المملكة واتخذت اجراءات فعالة خلال السنة للوقاية من وباء الكوليرا حيث اقيمت المحاجر الصحية واجرى تطعيم كافة سكان المملكة بالطعم الواقي من الكوليرا مما كان له الاثر الكبير في حماية البلاد من هذا الوباء ، وبالاضافة الى ذلك اوشك العمل على الانتهاء في بنائي مستشفى نابلس والقدس ، ومستشفيين آخرين في كل من المفرق وجرش كما افتتحت مختبرات في معظم مستشفيات المملكة .

وفي مجال الرعاية الاجتماعية صدر نظام للضمان الاجتماعي لموظفي الحكومة ومستخدميها بغية تحقيق الاستقرار المادي والنفسي لهم بحيث يكفل تقديم المساعدة المالية الفورية للموظف واستمرت الحكومة في تقديم الخدمات الاجتماعية وفي رعاية العمال واعدت مشروع قانون جديد للعمل ليواكب التطور الذي احرزته المملكة وليرفع من مستوى العاملين على اسس علمية وعمليه تنسجم والوضع الاقتصادي العام في المملكة وستتقدم الحكومة بمشروع هذا القانون لمجلسكم الموقر حال الانتهاء من اعداده والتشاور مع جميع الجهات المعنية ، وقد عممت مكاتب الاستخدام . واستمر نشاط الحركة التعاونية وازداد عدد اعضائها بحيث تجاوز (000ر44) تنتظمهم (706) جمعية تعاونية بلغ مجموع القروض التي منحتها مليون دينار . وصدر قانون جديد لتنظيم الجمعيات الخرية والهيئات الاجتماعية ليمكنها من تقديم المزيد من الخدمات والمساعدات للمحتاجين .

ولم يكن نصيب رعاية الشباب وافساح المجال امام نشاطاتهم الرياضية ومجالات خلق الروح العالية الوثابة فيهم اقل من غيرها في اجتذاب عناية وجهدا خاصين من الحكومة بحيث اسست هيئة مستقلة تعني بنشاطاتهم وتنظمها وهي (مؤسسة رعاية الشباب ) التي ضم اليها جهاز مدينة الحسين الرياضية واللجنة الاولمبية الاردنية والهيئات الرياضية والكشفية الاخرى التي يرجى لها المزيد من الهمة والنشاط والخدمة في هذا المجال الحيوي . ولا شك ان العناية بهذا الجانب الهام من جوانب حياتنا العامة يتمم اهتمام الحكومة بالنشاط الثقافي وبمجهود التوعية اللذين تقوم بهما وزارة الاعلام التي بذلت جهدا كبيرا في العام الفائت في هذين المجالين فأنشأت دائرة الثقافة والفنون التي نشطت في تشجيع الحركة الفكرية والثقافية والفنية ، كما بوشر بمشروع التلفزيون الذي غدا على الابواب بعد ان طرح عطاء معداته وانشئت الابنية اللازمة له ونظم جهازه الفني المدرب من ابنائنا ونؤمل ان يشاهد المواطن الاردني التلفزيون الاردني خلال الاشهر القليلة القادمة .

وبالاضافة الى تحسين جهاز وزارة الداخلية واعادة تنظيمه وتطعيمه بالموظفين الاكفاء اسست في الوزارة دائرة الاحوال المدنية وانيط بها تسجيل كافة الحوادث المدنية وانشئت المباني في المحافظات والاقضية والنواحي للحكام الاداريين كما جرى تعزيز قوات الامن العام وتزويدها بالاجهزة والمعدات الحديثة وانشاء الابنية اللازمة لها في جميع المحافظات وبوشر ببعض مشاريع الاسكان لعدد كبير من ضباطها وافرادها ، وقد ساير ذلك تعزيز وتوسيع وتنظيم اجهزة الدفاع المدني والقيام بتدريب المواطنين على تلك الاعمال بشكل واسع يضمن فعالية جهاز الدفاع المدني كمساند لقواتنا المسلحة وخدمة للمواطنين عند الحاجة والضرورة .

حضــرات الأعيــان ، حضـــرات النــواب

انه لمن دواعي اعتزازنا بان هذا البلد بصغر رقعة ارضه وبموارده المحدودة قد تمكن من المحافظة على نسبة مضطردة من النمو الاقتصادي لم تقل عن (11%) سنويا وهذه من اعلى النسب بين البلدان النامية بموجب الاحصاءات التي تنشرها الهيئات الدولية ، وقد ارسينا بتخطيط علمي وبوعي وتجاوب من المواطنين قواعد راسخة لنظام مالي ومصرفي سليم لم يتأثر بالاضطرابات المالية التي اجتاحت بعض اجزاء هذه المنطقة، واذا ما عدنا الى الارقام التي اوردتها الحكومة في خطاب العرش للسنة الماضية فقد اصبح الدخل القومي الاجمالي بعد الانتهاء من اعداد الدراسات الخاصة به بشكل نهائي (160) مليون دينار لعام 1964 و (180) مليون دينار في عام 1965 هذا وبالرغم من انخفاض كبير في انتاج القطاع الزراعي خلال عام 1966 فمن المؤمل ان تستمر نسبة الزيادة في القطاعات الاخرى على ما كانت عليه . وقد ارتفع الدخل الفردي بحيث بات مؤملا ان يبلغ ماية دينار في نهاية العام الحالي كما وزادت فرص العمل ، وانخفضت نسبة البطالة ان لم تكن قد انعدمت بين القادرين على العمل بسبب انتشار المشاريع الانمائية والعمرانية في المملكة .

وقد ارتفع احتياطي المملكة من الذهب والعملات الاجنبية من (1ر65) مليون في ايلول 1965 الى (5ر69) مليون في ايلول 1966 وازدادت الودائع لدى البنوك كما وازدادت سلفات وقروض البنوك التجارية ، وكما لا يخفى على حضراتكم فان الحكومة لا تنفرد وحدها بمسئولية التنمية والاعمار بل ان بناء هذا البلد وخدمة هذا الشعب هي مسؤولية الجميع وواجب مقدس على كل فرد وجماعة من ابناء الاسرة الاردنية وعلى هذا الاساس سعت الحكومة الى الاستمرار في زيادة الواردات المحلية خاصة وان تقديراتها في السنة الماضية لتلك الواردات ثبتت دقتها وتم توريدها للخزينة واستثمارها في المشاريع التي ادرجت في قانون الموازنة للسنة الماضية .

وانطلاقا من هذه النتائج الخيرة فقد وضعت الحكومة في هذه السنة تقديرات جديدة للواردات المحلية في موازنتها تتمشى مع مستوى النمو الاقتصادي وتؤمن للخزينة الامكانيات المالية لتحقيق مشاريع التنمية التي من شأنها ان تزيد من الدخل القومي وتتيح المزيد من فرص العمل وتسير بنا غلى الدرب الى اقتصاد سليم متوازن نجابه اثناء مسيرتنا فيه التخفيض المستمر في المساعدات الخارجية للخزينة التي لا بد لنا ان نستغني عنها في المستقبل . وفي هذا المضمار تعتمد الحكومة على تحلي كل مواطن بروح المسؤولية وتجاوب كل فرد في الاسهام بوحي المواطنة الصادقة في مؤازرتها ومساعدتها في تحقيق هذه الاهداف الوطنية الغالية .

حضـــرات الأعيــان حضــرات النــواب

اننا اذ نفتتح هذه الدورة لمجلسكم الموقر ، لنرجو لكم التوفيق ونتطلع الى تعاون وثيق بين السلطتين التشريعية والتنفيذية لما فيه خير بلدنا الحبيب وخدمة امتنا المجيدة .

والسـلام عليكم ورحمــة اللـــه وبركاتـــه .

© 2016 مجلس الاعيان الأردني. جميع الحقوق محفوظة