خطاب العرش في افتتاح الدورة العادية الأولى لمجلس الأمة الأردني السادس
نسخة للطباعةارسل هذه الصفحة

بســم اللــه الرحمــن الرحيــم
والصــلاة والســلام علـى نبيــه الكريــم

حضرات الأعيان ، حضرات النواب

نحمد الله على ما افاء علينا من نعمة الاطمئنان والاستقرار وهو المانح لكل غنيمة الكاشف لكل عظيمة .. على السرائر وخير الضمائر فقدر ما قدر والهم ما بصر فكانت العاقبة للمتقين .

نفتتح هذه الدورة لمجلس الامة الاردني السادس مرحبين بكم اجمل ترحيب ومهنئين اياكم على ما أحرزتموه من ثقة غالية وراجين لمجلسكم الموقر في دورته هذه التوفيق وكلنا امل ان يكون عهدكم عهدا مقرونا بالخير والعمل البناء لرفعة هذا الوطن داعين الى الله ان يلهمنا الى ما فيه الخير لامتنا المجيدة والرفعة والمنعة لوطننا العزيز .

واننا اذ نعلن عن اعتزازنا بالسادة النواب الجدد وتقديرنا لجميع المواطنين في بلدنا الحبيب على حد سواء لنشيد بالجو الرفيع الذي جرت فيه الانتخابات والروح الرياضية العالية التي سادت مراحلها المختلفة والاستهداف الاكيد للمصلحة العامة وجعلها فوق كل اعتبار . فلقد كان المرشحون للانتخابات وبغالبيتهم العظمى يصدرون في سلوكهم الانتخابي عن وعي لتلك الحقيقة التي أرسى هذا البلد دعائمها وهي ان الافراد - كل الافراد - هم ملك للامة وخدام لها وان الانتخابات ان لم تكن نجاحا لسائر المرشحين فان ميدان الخدمة الشريفة مفتوح لسائر المواطنين ومجال العمل البناء رحب لكل قادر امين ولقد ابرزت كل هــذه العوامــل وانتفاء التنافرالحزبي اسرتنا الواحدة في صورتها المشرقة ولم تؤثر القلة القليلة ممن شذ عن الركب وتبع هواه وهوى من يوالي من هنا وهناك في صفاء الصورة ونقائها مما يستحق منا التهنئة الخالصة لكم وللمواطنين جميعا من لم يقدر له النجاح وممن تنحى لاخوته تمسكا منه بوحدة اسرته ومن أشرف على الانتخابات واشترك فيها على حد سواء .

حضرات الأعيان ، حضرات النواب

ان بلدنا الذي حرص في جميع الظروف والاحوال التي مرت به على ان يكون المثل الذي يحتذى في تماسك ابنائه وتسابقهم للعمل والتضحية والفداء والذي نعمل دائما ليكن امثولة في الحكم الصالح القائم على الثقة المطلقة بين المسؤولين فيه والمواطنين ليهيب بكم مثلما يهيب بكل عضو من اعضاء اسرته لدعم سيره الحثيث الهادف الى تحقيق المزيد من الخير له ولامة العرب اجمعين ولتوفير القدرة له من خلال ما يعم ربوعه من نهضة وتطور حتى يستطيع ان يطلق بقوة اشد وعزم اصلب لملاقاة اخوته واشقائه في وحدة صحيحة سليمة بعون الله وان ما يتجمع لبلدنا من طاقات وامكانات وما يتهيأ له من وسائل وقدرات سيكون مصدر خير وبركة لامتنا بمجموعها مثلما سيكون عماد القوة والمنعة لاهدافها المقدسة وآمالها الكبار .

لقد خطت البلاد خطوات موفقة رغم الازمات العالمية والاحداث التي مرت عليها وعلى المنطقة بأسرها وكل الدلائل تبشر باطراد الازدهار في بلادنا في جميع الميادين الداخلية والخارجية ، ولقد سارت سفينتنا في بحر هاديء متئدة الشراع نحو شاطيء السلامة واستجابت البلاد لاستقرار سياسي واقتصادي كان له اكبر الاثر في تدعيم الامن في هذه الربوع وتنشيط مختلف اجهزة العمل فيها .

ولقد رأينا ان نكون اول المبشرين بهبوب رياح الاستقرار والبشر على البلاد فامرنا بالعفو عن عدد وفير من المحكومين والموقوفين بجرائم مختلفة حرصا منا ومن حكومتنا على اتاحة الفرصة امامهم للعودة الى صفوف المواطنين الصالحين .

واننا تمشيا مع سياستنا الثابتة في توفير الطمأنينة والمنعة لبلدنا وفي المساهمة بدعم الحرية والامن والسلام في وطننا العربي الكبير ولاسترداد حقوقنــا المغتصبة في فلسطيننا الغاليــة والـدفاع عن مقدساتنا ومعتقداتنا كنا وسنبقى نبذل الجهد لتمكين قواتنا المسلحة من المحافظة على المستوى الرفيع الذي حققته وظفرت به في مجال الخلق العسكري والنظام وقوة الشكيمة كذلك فقد عملنا وسنظل نعمل لتزويد قواتنا بما تحتاجه من عدة وامكانات حتى تستطيع القيام بمسؤولياتها القومية وواجباتها المقدسة على الوجه الاكمل وسيظل مصدر اعتزاز وفخار لنا ما تتحلى به قواتنا المسلحة من كريم السجايا وما قامت به من جهود جبارة للمشاركة الفعالة في بناء هذا البلد وخدمة هذه الامة والدفاع عن العروبة .

وانه ليسعدنا كثيرا ان نرى قواتنا تسهم اسهاما فعالا في امن البلاد العربية وطمأنينتها وليس بخاف عليكم ان وحدات من جيشنا تقوم الآن في الكويت مع قوات الجامعة العربية بالمحافظة على امن هذه الدول العربية الشقيقة التي ظفرت باستقلالها منذ امد قريب ، وانه ليسعدنا كثيرا ان نرى قواتنا تشترك مع القوات العربية التي ترابط في الكويت الشقيق تمشيا مع قرارات جامعة الدول العربية واملا منا في ان يتم التوصل الى حل عربي اخوي لهذه القضية واننا ونحن نرفض مجرد تصور الحالة التي يقف فيها العربي في وجه اخيه العربي نؤمن بان حل هذه القضية وسائر قضايا الخلاف والنزاع بين الاخوة لا يتطلب الا القليل من التحسس بالمصلحة العليا والايمان بالمصير المشترك لامتنا العربية .

وستبقى قواتنا المسلحة دائما معقد الآمال في استرداد الجزء الاصيل السليب من وطننا والذود عن حياض هذا الوطن ضد العدو المغتصب وستكون دائما في الطليعة في وقفاتها التقليدية العريقة التي تتسم بها الشخصية العربية العسكرية الحرة .

ان قواتنا المسلحة واسرتنا الاردنية تحفظ بالقلب والروح الاماكن المقدسة التي تقوم في بلدنا رمزا خالدا للايمان بالله وشعارا حيا على اخوة المؤمنين برسالة السماء وصورة مشرقة لصمود اليقين في وجه الشك وثبات العقيدة في وجه الزيغ وضلال الهوى وانتصار الايمان الصادق على قوى الكفر والالحاد .

ومثلما ان القوات المسلحة هي طليعة الفداء والعدة في معركة الحق السليب كذلك فان على امتنا بأسرها ان تقدم اسباب الفوز والانتصار في شتى ميادين الصراع التي تنتظرنا في قادم الأيام ، ففي الميدان السياسي لا بد من ان تتكاتف الجهود وتتحد الايدي في جهد منظم شريف يستهدف اظهار حقنا امام الرأي العام العالمي ودعوته لمناصرته والوقوف الى جانبه ولتحقيق ذلك او سواه مما نتطلع لبلوغه والوصول اليه لا بد من ان تنتظم صفوف الامة محبة صادقة عميقة لا تعرف النزوات ولا الاهواء والميول ولا بد كذلك من ان تتفتح تلك المحبة عن ثقة وطيدة بالنفس وبالمجموع وايمان بالغاية والهدف ليتم ضمان الظفر والانتصار ان نقطة انطلاقنا يجب ان تبدأ من ذات الانسان العربي في هذا البلد وفي كل بلد عربي شقيق فثقته بنفسه هي وسيلته الى العمل المنظم الهادف الجريء وثقته باخوانه هي سبيله الى التعاون المجدي والبناء المشترك وثقته برسالته هي طريقه الى تحقيقها وبلوغ اهدافها ، ولقد آن لامتنا ان تنبذ ما تبقى في صفوفها من آثار الفرقة والضعف والخمول، تلك التي خلفتها فيها الانتهازية السياسية واساليب الانانية البغضة المشحونة بالدجل وخراب الضمير والاستهتار بقداسة القضية الفلسطينية والمصير العربي المشترك بأسره .

حضرات الأعيان ، حضرات النواب

اما سياستنا الخارجية فتقوم على مناصرة الحق في كل مكان وتأييد الشعب العربي في كل جزء من اجزاء عالمنا الكبير وشد ازره في سبيل الانتصار على اسباب الضعف في كيانه ودعمه للخلاص من كل ما يعيقه عن التحرر والانطلاق وما يقعده عن السير نحو الهدف الاسمى في وحدة عربية شاملة اساسها المساواة والخير والرغبة العامة الصادقة . ونحن في ذلك لا نتوانى عن الاكثار من الاصدقاء دون ان نسمح باي ترخص في مبدأ او تهاون في واجب واضعين على الدوام نصب عيوننا اهداف امتنا في الحرية والوحدة والحياة الافضل .

على ضوء هذه المباديء نمضي في حملنا لرسالة القضية العربية نتفيأ ظلالها ونسير على هديها لا نحيد عن مبادئها بل نسير قدما في صدق المؤمن وصلابة المعتقد وايمان الواثق بنفسه المعتز برسالته .

ان وحدة العرب لاسمى اهدافنا واجل امانينا وانها القبس الذي ينير لنا ظلمات المسالك فنتجنب ما نصب فيها من شراك او دبر فيها من دسائس ومؤامرات .

اننا نريد وحدة وطيدة الاركان راسخة البنيان تبني ولا تهدم تعز ولا تذل ترسي قواعد العدل والايمان لا منابر الكفر والطغيان نريد وحدة تدفع بنا الى ان نسير ونتقدم بعد درس وتحقيق ، وحدة تقوم على اسس من العلم والدراية والدرية وقياس الامور بمقاييسها السليمة لا وحدة تقوم على التحكم والاهواء والنزوات .

لقد كان في طليعة الاسباب التي ادت في فشل تجربة الوحدة التي عرفتها امتنا في بعض اجزائها في السنوات الاخيرة انها لم تكن تستند الى الاسس السليمة التي يجب ان تبنى عليها وحدة شعبين ينتمان الى امة واحدة . وكان اسلوب تطبيقها ينأى بالمجتمع الداخلي وبالمجتمع العربي كذلك عن اسباب القوة والمنعة والايد . فلقد قاد التحكم فيها الى التذمر والشكوى وادت الانانية الى الفرقة والانقسام ونتج عن تكتيل الجهود لاستقطاب المجموع حول الاشخاص ان بانت حقيقة الشعارات التي كانت ترفع والاهداف التي كان ينادى بها واضحة للعيان فتردت الوحدة الى الفشل وسارت الى الانهيار واننا لعلى اتم الثقة بان امتنا العتيدة قد افادت من التجربة وان كفاحها في سبيل تحقيق شعاراتها الصحيحة واهدافها السليمة سيمضي بعد اليوم على تلك الاسس السليمة التي تحفظ لها ثمار جهادها وتصون لها خطاها من العثار .

اننا في هذا البلد نعمل لنزرع مبادئنا وعقائدنا في القلوب والعقول ، ويهمنا ان يقوى الايمان بها ويشتد من غير اعتبار لوجود اشخاص او مجموعات بالذات ، ذلك لان سير امتنا القومي يجب في رأينا ان لا يكون رهنا باحد فلقد حفل تاريخ امتنا بالكثير من الكبوات لان انطلاقها كان في اغلب الاحيان معلقا بفردا او مرهونا بانسان وبات من حق اجيالنا المقبلة في اعناقنا ان نتحول جميعا الى جنود امناء لهذه الامة وخدام اوفياء لهذا الوطن وان تكون المسؤولية في يقيننا خدمة نؤديها باعتزاز وشرف وفداء نبذله عن طواعية وشغف لا نتبدل في ذلك ولا نتحول عنه ولا نتغير .

حضـرات الأعيان ، حضـرات النواب

ان الاردن الذي يقف على خط الدفاع الاول عن دنيا العروبة ضد عدو متربص لا تباعده عنه الصحاري ولا تفصله جنود وقوات مستأجرة ليعيش قضيته الفلسطينية بكل آلامها وآمالها وينأى بها عن المتاجرة والمناورة والمداورة ويؤمن بقداسة الحق العربي السليب وقدسية استرداده وله في ذلك سياسة اعلنها صريحة مدوية اكثر من مرة وستظل تلك سياسته الى ان تتم استعادة الحق ورد الكرامة .

وقضية فلسطين كذلك هي قضية العرب عامة ولا يجوز لاية دولة عربية ان تنفرد نحوها بسياسة خاصة بل علينا جميعا ان نسير في معالجتها متشاورين متكاتفين متآزرين حتى لا تجد المناورات سبيلا الى النيل منها والانتقاص من حقوق اهلها . ولقد ظهر موقف الاردن واضحا جليا يوم وفد الدكتور جونسون الى بلادنا ليرى رأينا ويستطلع اتجاهاتنا فكان موقف الاردن كما وضح في بيان رئيس وزرائنا موقف المؤمن بحقه الذاب عن عقيدته العارف بطريقه واني لاعلنها صريحة حاسمة بأن الاردن بجيشه وشعبه وبكل ما يملك من وسائل سيظل الجندي الوفي لقضية العرب الاولى .

حضـرات الأعيان ، حضـرات النواب

لقد كنا في هذا البلد نشعر بما كانت تعانيه الشقيقة سوريا في محنتها الماضية فنـألم لالمها ونجزع لجزعها وكانت الشكوى المريرة التي تتصاعد من قلب سوريا العربية لفرط ما لحق بها من سوء واذى ولكثرة ما اصاب كرامات ابنائها وحقوقهم وحرياتهم تخترق مع ظلامات اخواننا هناك ، الحواجز المصطنعة والحدود الموهومة فتملأ اسماعنا في الليل والنهار وكنا نحن منذ البداية قد حملنا لواء المعركة في وجه المحاولات المختلفة التي تعرض لها عالمنا العربي كله وفي طليعته سوريا وكنا منذ البداية كذلك قد وقفنا بجرأة ضد المجاهيد التي تستهدف اشاعة اسباب الضعف والفرقة في صفوف امتنا وذدنا عن رسالة امتنا بالكثير من التضحية والفداء .

ولقد ابى اخواننا السوريون ان يتركوا الشر يستطير والمساوىء تتعمق وتنتشر فكانت انتفاضتهم الباسلة لاسترداد كرامتهم واستعادة حقوقهم وحرياتهم ليكون لهم بعد ذلك منطلق نحو المساهمة في تحقيق اهداف امتهم بعزم وايمان .

ولقد دفعتنا قوميتنا العربية الصحيحة ومصيرنا العربي الواحد الى حتمية الانتصار لسوريا العرب في انتفاضتها التاريخية وفاء منا للواجب القومي الاقدس ووفاء منا للاماني القومية السامية . فوقفنا الى جانب الشعب العربي البطل بكل ما نملك وبكل ما نستطيع ولقد كان موقفنا هو موقف كل مواطن في هذا البلد الحر المناضل فما كدنا نعلن عنه حتى آزرنا الشعب بكافة طبقاته ومختلف هيئاته معتزا مصمما ومباركا بينما راحت الدعايات الانتهازية تنعي علينا امانتنا ووفاءنا ومضت تنشر سموم الافتراء والدجل والتشويه ، الى ان جاءها الرد القاطع من رجالات سوريا انفسهم من اهل العلم والفضل والدين والسياسة ومن كل مواطن سوري ابي على حد سواء . وبهذا تبين الحق من الباطل وحقت كلمة الله - (واما الزبد فيذهب جفاء واما ما ينفع الناس فيمكث في الارض) .

اما قضية الجزائر فهي قضيتنا وقضية كل عربي والله يعلم ان جراحها لجراحنا وان دماء ابنائها المسفوحة على ربى العز وفي ميادين البذل والفداء لدماؤنا وان جهادها ليرفع روؤسنا عزة وزهوا وفخرا ، ولقد آلينا على انفسنا ان نواصل تأييدها في كل مجال حتى يرفع الله لواء الحق فوق ربوعها وسينصر الله من ينصره .

حضـرات الأعيان ، حضـرات النواب

اما الــدول الافريقيـة المستقلــة فعلاقاتنا بها علاقة الاخ بأخيه وسنبذل لها ما نملك من عون وتأييد ولقد زارتها وفودنا تحمل اليها تهنئتنا بما افاء الله عليها من استقلال بذلت في سبيله ما بذلت من تضحات ولقد لقيت وفودنا في ربوعها كل تكريم ، واعزاز كما لقي من زارنا منهم ولا سيما دولة السيد احمد بللو ما يلقاه صاحب الدار في داره . ولقد اقمنا علاقات دبلوماسية بيننا وبين بعض هذه الدول وسنقوم في المستقبل بتوسيع نطاق هذه العلاقات على اسس من التعاون الصادق . اما علاقاتنا الدولية فتقوم على مبدأ تأييد كل شعب يكافح من أجل حريته وعلى مكافحة الطغيان والعدوان من اي مصدر جاء وعلى كسب المزيد من الاصدقاء دون ترخص في مبدأ او تهاون في حق وسنحافظ على استقلالنا وسيادتنا بكل ما نملك وسننأ بانفسنا عن كل ما يسيء الى علاقاتنا مع غيرنا من دول العالم ما لم ندفع الى ذلك دفاعا عن نفس او ذودا عن حياض وستظل علاقاتنا بالدول العربية علاقات اخوة وتعاون في كل ميدان في سبيل تحقيق الاهداف القومية والاماني الوطنية كما اننا سنحافظ على علاقات المودة التي تربطنا بالدول الصديقة في نطاق الاحترام والمساواة المطلقة في الحقوق والواجبات .

حضـرات الأعيان ، حضـرات النواب

لقد كان الجهاز الحكومي بأسره ميدانا لنشاط كبير تضافرت جهوده لتدعيم الخدمات العامة ورفع مستوى الانتاج في البلاد وزيادة الدخل القومي في الزراعة والتجارة والصناعة وظهرت اوجه نشاطاته في كل ما له علاقة بتنمية هذه الاهداف سواء اكان ذلك في الميدان التشريعي او الاداري ام الفني . واشترك مجلس الاعمار الاردني مع جميع وزارات الدولة العمرانية واجهزتها المختلفة في كل ما له علاقة بالتخطيط والتمويل وفي وضع برنامج السنوات الخمس للتنمية الاقتصادية . ولقد جدت الحكومة في اعداد مشروع قانون معدل لقانون ضريبة الدخل المعمول به حاليا ينطوي على ادخال تعديلات تؤمن اكبر قسط من العدالة في توزيع عبء الضريبة بين المواطنين وفقا لاحكام المادة (111) من الدستور .

لقد قامت دائرة الاراضي والمساحة بالتعاون مع بعثة العمل الاميركية بانشاء قسم للتصوير الجوي وما زالت هذه الدائرة تتعاون مع سلطة قناة الغور الشرقية في اعمال التحديد واعداد الخرائط اللازمة في منطقة القناة تنفيذا لاحكام القانون الخاص بذلك .

وعملا على تخفيف العبء عن المزارعين قررت حكومتنا اعفاء جميع المكلفين من بقايا ضريبة الاراضي المدورة على 1961/ 1962 المالية كما انها اعفت المكلفين من ضريبة الاراضي عن السنة الحالية بنسبة المحل الذي اصاب مزروعاتهم .

ان حكومتنا لم تتوان عن اتخاذ كل وسيلة تزيد من الرقعة المزروعة تحت الري او بعلا وفي زيادة انتاج القطاع المزروع مما ادى الى توسيع خدمات وزارة الزراعة في كافة مجالاتها فاسست دائرة خاصة اندمج فيها قسم الاصلاح الريفي التابع لمجلس الاعمار بالارشاد الزراعي واصبحت تعرف بدائرة الاصلاح الريفي.

وابرمت الحكومة اتفاقية مع الحكومة الالمانية لتأسيس معهد لوقاية النباتات في الجبيهة واسست وزارة الزراعة محطة واسعة في الفجيج لتربية الاغنام ومحطة مركزية لتربية الماعز والتلقيح الصناعي ، والدواجن في الوالا ووضعت التشاريع اللازمة لتحسين البذار وحماية المحاصيل ودفعت عن البلاد اخطار الجراد وهي سبيل توسيع نشاطاتها الحرجية هذا فضلا عما تقوم به دائرة البحث العلمي وبقية اقسام هذه الوزارة من ابحاث ذات قيمة اقتصادية عالية .

واخذت نشاطات سلطة المياه المركزية تظهر فيما حققته للان من دراسات ونفذته من مشاريع وتبذل جهدا مستمرا لحل ازمات المياه في القدس وغيرها من المدن كما اولت السلطة الصحراء اهتمامها تأمينا لمياه الشرب للبدو وحيواناتهم فأنشأت البرك وحفرت الآبار وهي تقوم بتنفيذ ستة عشر مشروعا في اللواء الجنوبي كما اقامت سدا على وادي السسلطان وستقيم سدين آخرين على الطريق الصحراوي لتتسع السدود الثلاثة لبضعة ملايين مترا مكعبا من الماء .

وقد اسهم سلاح الهندسة الملكية بقسط وافر من العمل في هذه المشاريع كذلك فان قسم الانشاءات في قواتنا المسلحة يساهم ايضا في العمل لانجاز مواقع الاسكان التي يتم تجهيزها في عدة مواقع في جنوب المملكة مساهمة في ازالة ما يعانيه قسم من اخواننا هناك .

حضـرات الأعيان ، حضـرات النواب

من المشاريع الهامة التي حققتها حكومتنا مشروع قناة الغور الشرقية ولقد احتفلنا في السادس عشر من الشهر الماضي بافتتاح المرحلة الاولى منه والتي ستؤمن ري ( 30000‏) دونم وقمنا بتسليم سندات التمليك الى اصحابها . ولقد اسست حكومتنا لغايات زيادة الانتاج الزراعي مؤسسة الاقراض الزراعي وهي برأسمال يبلغ السبعة ملايين دينار وبلغ ما اقرضته للمزراعين والى الاتحاد التعاوني مليون دينار .

حضـرات الأعيان ، حضـرات النواب

اما في ميدان الاقتصاد فلقد قامت في البلاد مشاريع اقتصادية كبيرة سيكون لها اكبر الاثر في تشغيل رؤوس الاموال في الصناعة في المستقبل فمن ذلك ان مصفاة البترول وشركة الدباغة ومصانع الزيوت النباتية قد باشرت انتاجها وزيدت طاقة مصانع الاسمنت وقد ساعدت الحكومة على قيام مشاريع صناعة جديدة كمصنع البطاريات السائلة ومصنع المواسير الكهربائية العازلة وغيرها كما تنوي انشاء مؤسسة للانماء الصناعي لتقديم القروض اللازمة للصناعة في البلاد .

واسـست وزارة الاقتصاد قسما خاصا للابحاث الجيولوجية والتنقيب عن المعادن وزاد ما انتجته شركة الفوسفات الاردنية مائة الف طن عن السنة السابقة وفتحت اسواق جديدة للفوسفات الاردني في الهند وسيلان واليابان وباشرت الشركة صنع الاسمدة الفوسفاتية للاستهلاك المحلي . ولقد انتهت المرحلة التجريبية في استخراج البوتاس والبرومين من البحر الميت كما بوشر في وضع المخططات اللازمة لاخراج هذا المشروع الهام الى حيز الوجود وستبدأ بعون الله قريبا المرحلة التنفيذية التي يسهم هذا المشروع بعدها بصورة فعالة وحيوية في انعاش اقتصادنا القومي وتدعيمه .

كذلك فقد توسعت برامج تنمية مصادر القوى الكهربائية في المملكة واسست شركة كهرباء جديدة يشمل امتيازها لواء عجلون برأسمال قدره مليون دينار وسوف توسع منطقة امتياز شركة كهرباء القدس بحيث تشمل اللواء بمجموعه .

امـا في ميدان السياحــة فلقد قامت سـلطة السياحـة بتنفيذ قسط وافر مما نتطلع الى تحقيقه من تطوير السياحة لتؤمن حسن الاستقبال والضيافــة للزوار ، والدعاية الصادقـة في شتى انحــاء العالم وتحقق بذلك دخلا اكبر للمملكة وسمعة عالمية عالية ولقد ادى ، اقبال السياح على زيارة بلادنا ان قامت مشاريع جديدة لانشاء فنادق من الدرجة الاولى في القدس الشريف وغيرها وانه ليسرنا ان نسجل ان عدد السياح سنة 1960 اقترب من ماية وواحد وثلاثين الف سائح وقدر الدخل السياحي بما ينوف عن ثلاثة ملايين دينار .

حضرات الأعيان ، حضـرات النواب

لقد قامت وزارة الاشغال العامة بنشاط كبير في بناء الطرق وصيانتها وتنفيذ مشاريعها المقررة وقد تم افتتاح وتعبيد عدد من الطرق الرئيسة كطريق صويلح وجرش وطريق معان _ وادي موسى ، والقسم الجنوبي من وادي الموجب كما تم فتح وفرش مائة وخمسة عشر طريقا قروية في مختلف الالوية والعمل جار في الوقت الحاضر على اتمام فتح وتعبيد طريق البحر الميت القدس، وتوسيع طريق معان - رأس النقب ، وستوضع الطبقة النهائية من الاسفلت للطريق الصحراوي على مسافة سبعين كيلو مترا .

حضرات الأعيان ، حضرات النواب

اما في ميدان التربية والتعليم فلقد خطت وزارة التربية والتعليم خطوات واسعة لدعم التعليم وتطويره رفعت مستوى الدراسة الثانوية سنة ثالثة وبذلك زاد عدد الطلاب خمسة الاف طالب وزادت ممكنات استيعاب دور المعلمين الى الضعف وبعثت مائتين وثمانية من المبعوثين للدراسة الجامعية ونظمت دورات صيفية لالف ومائة وخمسين معلما ، وقد تقرر نقل التعليم الزراعي الى ملاك وزارة التربية والتعليم وافتتحت كلية الحسين الزراعية بطولكرم واولت التعليم المهني عنايتها فافتتحت مدرسة الصناعة الجديدة في نابلس وستعمل على تعميم التعليم المهني الزراعي والصناعي وبذلك ينمو التعليم في كافة ميادينه .

حضـرات الأعيان ‏، حضرات النواب

واما في نطاق وزارة المواصلات ، فلقد استمرت في توسيع جهاز خدماتها للمواطنين واتمت افتتاح تسعة عشرة شعبة بريدية جديدة في المناطق القروية وهي بسبيل افتتاح ست عشرة شعبة اضافية وعددا اخر من مكاتب البريد ، واحدث انشاءات جديدة في مقاسم المدن الكبيرة فيها وحسنت مستوى الاتصالات اللاسلكية مع البلدان العربية وزادت وسائل الاتصال الهاتفي بين عمان وبيروت الى ستة خطوط وانشأت اتصالا لاسلكيا هاتفيا برقيا على الذبذبات العالية جدا بين عمان وبيروت . وتتخذ وزارة المواصلات الترتيبات لمضاعفة النقل بالبريد الجوي ولقد انشأت مديرية الطيران المدني عددا من المحطات اللاسلكية ومحطات ارصاد سطحية لتقديم المعلومات لاغراض الملاحة الجوية والهمة مبذولة لاكمال كافة المباني والاستراحات وتوسيع مراسي الطائرات في مطاري عمان والقدس .

هناك دراسات توضع الآن لتطوير بقية المطارات في المملكة وتجهيزها .

اما ميناء العقبة فقد دابت حكومتنا على جعله موضع عنايتها ورعايتها وهي جادة في توسيع الرصيف الحالي للميناء ، وتمكنت من الحصول على قرض من حكومة المانيا الاتحادية بمبلغ مليون وثلاثمائة وخمسين الف دينار لهذه الغاية . وجعله يتسع لاستقبال عدد وافر من البواخر الكبيرة في آن واحد . وستزود الميناء بكافة حاجاته الفنية وستقدم التسهيلات الخاصة للبضائع العراقية المستوردة بطريق الترانزيت عبر ميناء العقبة .

حضرات الأعيان ، حضرات النواب

استمرت وزارة الصحة في السهر على حياة المواطنين فتغلبت على وافدة التيفوئيد في شمال البلاد وبلغت مكافحة الملاريا اوجها اذ خصصت لمكافحتها نصف مليون دينار وستجري تطعيم خمسة واربعين الف طفل ضد شلل الاطفال والتطعيم العام ضد الجدري قائم في البلاد مع استمرار المساعدة السنوية من طعم الجدري للمنظمة الصحية العالمية . وستفتتح عددا من المستشفيات في مدن جنين والزرقاء ورام الله . كما جرى افتتاح مستشفى السلط وستضع تصاميم عددا آخر منها وستزيد عدد العيادات الطبية القروية ومراكز الامومة زيادة كبيرة .

وفي حقول الخدمات الاجتماعيــة واصلت وزارة الشـؤون الاجتماعيــة وبفعالية متزايدة اتباع السياسة المرسومة للرعايـة الاجتماعيــة والانشاء التعاوني ، ويسـرنا ان نبدي ارتياحنا لما تبديــه القطاعات الأهليــة من مساهمة فعالة في بناء المجتمع وتوفير الخدمات الضرورية لابنائه . أما في ميدان العمل فان دائرة العمل جاهدة في تطبيق احكام قانون العمل الاردني الصادر عام 1960 عن طريق ايجاد تفاهم شامل بين اصحاب العمل والعمال ونسجل هنا بمزيد من الاغتباط روح التفاهم السائدة بين الأطراف المعنية والتي ادت الى عقد العديد من الاتفاقات الثنائية وحل الخلافات العمالية مما كان له اطيب الاثر في نفوس الجميع .

ولقد كانت شؤون اللاجئين موضع اهتمام حكومتنا وستؤسـس وزارة الانشاء والتعمير مدرسة جديدة لصنائع الارض المقدسة في اول سنة 1962 وافتتحت قسما جديدا للتعليم المهني في مركز التدريب المهني في وادي السير من هبة الاموال التي تبرع بها المغفور له الملك محمد الخامس وسمو الامير عبدالله السالم الصباح .

حضرات الأعيان ، حضرات النواب

لما كان الاردن موطنا من مواطن الحضارات الاولى ومهبط الرسل الكرام وقد تركت هذه الحضارات فيه كنوزا ثمينة من الآثار اصبح لزاما على دائرة الاثــار ان تضاعف الجهود للمحافظة على هذا التراث البشري وصيانته ليبقى شاهدا بعظمة هذا البلد وقد تمكنت من انقاذ كنز من اثمن كنوز الاردن الاثرية وهو مخطوطات التوراة الاصلية من الضياع وبذلت جهدا كبيرا لتبقي لهذا البلد ثروته الاثرية رصيدا ضخما على مدى الاجيال .

اما اذاعتنا فقد حملت صوت الأردن مدويا الى دنيا العروبة والعالم الخارجي ليوضح اهداف رسالتنا القومية ويشرح معانيها مثلما انطلقت تسهم في خدمة الانسان العربي في كافة المجالات العلمية والادبية والفنية ولقد كانت الاذاعة في سائر اوجه نشاطها ولا سيما في الميدان القومي خير بشير الى مواطنينا وخير رسول الى امتنا كما كانت وستظل رمز الخير والنضال والايمان في هذا الوطن .

وقد علمت دائرة المطبوعات على ضمان الحرية الفكرية للصحفيين في حدود القانون مؤكدة بذلك حرصنا على ممارسة الحريات العامة من قبل سائر المواطنين في شتى المجالات . وقد حدت مظاهر النهضة الزراعية والصناعية في بلادنا بحكومتنا الى اقامة معرض زراعي صناعي اردني استجابت للاشتراك فيه كافة المؤسسات الصناعية الهامة بالاضافة الى اجهزة الدولة مما اضفى على المعرض صورة رائعة من تضافر الاوساط الشعبية والحكومية وتعاونها على السير بهذه البلاد في خطوات متئدة نحو ارساء اقتصادها على ارسخ القواعد ، ولقد كان نجاح المعرض منقطع النظير مما جعل الحكومة تفكر جديا في تحويله بعد سنتين الى معرض دولي ان شاء الله وستقيم معرضا آخر على غراره في السنة المقبلة.

وانه بمزيد من الغبطة والاعتزاز نحيي جميع اولئك الذين ساهموا في التبرع للمدينة الرياضية التي تقرر انشاؤها في العاصمة والتي ستتيح للمواطنين جميع الفرص لبناء اجسامهم الرياضية وسيجدون فيها وفي حدائقها متعة النفس والروح وستتيح لنا اقامة المبارايات الدولية على ملاعبها ، ولا يخفى ما لذلك من آثار اجتماعية واقتصادية وقومية .

حضـرات الأعيان ‏، حضرات النواب

اننا اذ نفتتح هذه الدورة لمجلس الامة نعرب عن املنا الوطيد بأن تحققوا بما نعهده فيكم من تقدير صادق لمصلحة البلاد العامة وبما نعرفه في حكومتنا من اخلاص في الجهد والعمل كل تعاون وتناسق وانسجام بين السلطتين التشريعية والتنفيذية للسير بالبلاد نحو غاياتنا المرجوة بحيث يظل الاردن في طليعة الركب العربي ايمانا بالقومية العربية الصحيحة وتضحية في سبيل رسالتها الانسانة النبيلة.

واننا لنرنو بابصارنا الى الغد ، فنراه يتفتح عن عالم عربي موحد تشيع في جنباته المحبة ويزهر الخير وتزدهي ارجاؤه بالحق والعدل والكرامة ونرى اسرتنا الاردنية وقد مضت في طليعة موكب العروبة الخالد ، نفوس ابنائها تفيض بالايمان بالله والوطن ، وسواعدهم تبني لهم وللعرب صرح الحرية المقدسة وتشيد للخلود كيان وحدتهم الشاملة ، وتشق بالعزم والفداء طريقهم الى الحياة الافضل .

والســـلام عليكــم

© 2016 مجلس الاعيان الأردني. جميع الحقوق محفوظة