خطاب العرش في افتتاح الدورة العادية الرابعة لمجلس الأمة الأردني الخامس
نسخة للطباعةارسل هذه الصفحة

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على نبيه الكريم

حضـرات الأعيان ، حضـرات النواب

وبعد من دواعي اغتباطنا ان نفتتح هذه الدورة العادية لمجلسكم الموقر في ميعادها الدستوري ، وان نحييكم اطيب تحية شاكرين لكم ما بذلتم من جهد وما قمتم به من اعمال في الدورة السابقة حامدين الله العلي القدير على ما اولى من خير ورعاية سائلينه تعالى ان يلهمكم سداد الرأي وصائب الاعمال ويوفقكم فيما تعتزمون القيام به من خدمات لخير هذه الامة ولازدهار هذا الوطن العزيز .

حضرات الأعيان ، حضرات النواب

تعلمون ولا شك ما هب على منطقتنا في السنوات الاخيرة من اعاصير وما اجتاحها من تيارات واحداث افقدت اهلها الطمأنينة وهددت ابناءها بسوء العاقبــة ، وكان طبيعيا ان ينعكس هذا القلق والتوتر على هذا البلد الامين ، واننا نحمد الله ان مكن لهذا البلد ان يصمد للحادثات ويناضل نضال الابطال حتى خرج شامخ الرأس موفور الكرامة ومثلا يحتذى في الصلابة بالحق والاصرار في السير نحو الهدف الواضح . وقد اثبتت الايام والاحداث سلامة الاصرار عليه وصحة الوقوف دونه ووضوح السياسة التي التزمناها في موقفنا من شتى الاحداث والفتن ومجابهتنا لكل تحديات الاخطار والمذاهب الدخيلة وانه ليسرنا ان الغيوم القاتمة التي شوهت سماء هذا البلد الحبيب قد انقشعت واننا قد خطونا ابواب فجر جديد يحمل في طياته النور والخير لهذا البلد العربي وللوطن العربي الاكبر ، وما هذا كله الا ثمرة مؤكدة لطريق الحق الواضح الذي التزمناه والاخلاص في الغاية التي تقف من اجلها وبفضل تعاون مختلف فئات الشعب الوفي ووعيها واخلاصها والتفافها حول العرش وولاء ضباط وافراد قواتنا المسلحة ويقظة رجال الامن وتقدير الجميع لواجباتهم وحسن قيامهم بما اوكل اليهم من اعمال ومهمات .

حضرات الأعيان ، حضرات النواب

لقد كان من نتيجة هذه المرحلة المباركة في عودة الطمأنينة وشمول الاستقرار ان استطعنا تكريس المزيد من الجهد للبناء واعادة التنظيم وهما اساس هذه المرحلة المباركة التي نأمل ان تكون بدء نشاطات واسعة تحقق الخير والرفاه والنظام لكل فرد ولكل ناحية ومن اجل هذا بدأنا بخطوات اولية في سبيل اصلاح وتقويم مختلف اجهزة الدولة متوخين بسلسلة من الخطوات، خلق جهاز للدولة مؤهل من كافة الوجوه لخدمة الشعب خدمة مخلصة صادقة وان يصبح جهاز الدولة خالصا من الشوائب اهلا للقيام باعباء مرحلة البناء والانشاء ورفع المستوى العام وتسريع الاعمار بشتى نواحيه على اسرع صورة واكمل وجه .

وفي مجالات التنمية الاقتصادية وسعيا لزيادة الدخل القومي ورفع مستوى معيشة المواطنين واصلنا الجهد فاعدنا تنظيم وتنسيق اجهزة دراسة وتخطيط المشاريع وهيأنا المشاريع اللازمة لذلك . لقد اعددنا قانونا لانشاء سلطة المياه تشمل الاقسام المعنية بشؤون المياه في مختلف الدوائر تتولى استنباط المياه الجوفية وصيانة المياه السطحية وحفظها وتنظيم شؤون الري والعناية بمشاريع السقاية في المدن والقرى على السواء . وقد تم حفر وتغليف ثماني عشرة بئرا ارتوازية وتخزين مياه ثمانية وثلاثين نبع ماء تعطى كلها سبعة عشـر الف متر مكعب من الماء في اليوم كما شملت اربع عشرة بركة صحراوية وجدد بناءها .

واصبح لقناة الغور الشرقية التي يجري العمل فيها حثيثا سلطة مستقلة تتولى ادارة شؤونها بمقتضى تشريع خاص ، وقامت حكومتي باعداد قانون لتوحيد جميع مصادر الاقراض الزراعي في مؤسسة واحدة رأسمالها سبعة ملايين دينار اردني تقوم بتوزيع القروض على المزارعين تبعا لقواعد صحيحة واسست كذلك دائرة للبحث العلمي الزراعي ارتبطت بها جميع محطات التجارب في المستنبتات واتسع نطاق الخدمات البيطرية ، وانتاج اللقاحات اللازمة لمكافة امراض الحيوان وزرع مليون وخمسماية الف غرسة من الاشجار الحرجية كما تم تطعيم (22) الف شجرة من الزيتون البري وتم انشــاء مستنبتين احدهما في الوالــة وثانيهما في الشوبك كما تجري تحضيرات لزيادة عدد المستنبتات الزراعية في المملكة لتوفير الغراس الكافية للمزارعين .

وكذلك اعد مشروع قانون المجلس المركزي لشؤون الكهرباء الذي سيتولى الاشراف على تنمية الطاقة الكهربائية وتجميع مصادرها وربط مناطقها بعضها ببعض بحيث تتوفر الطاقة الكهربائية للجميع باسعار رخيصة تساعد على ازدهار الصناعات المختلفة التي تعتمد على الطاقة الكهربائية وتفسح المجال لاكبر عدد من المواطنين في كل المناطق لاستعمال الكهرباء في شتى مرافقهم .

والعمل متواصل لانجاز مصفاة البترول ومصنع دباغة الجلود وينتظر ان يبدأ انتاجهما قبل نهاية العام المقبل وقد اعدت الترتيبات لتأمين الانتاج في معمل تكرير زيت الزيتون في نابلس في غضون الاشهر القليلة القادمة . والعمل جار بسرعة لاتمام توسيع مصنع الاسمنت ولزيادة انتاجه خمسين في المائة . كما سيزيد انتاج الفوسفات مائة الف طن ، سنويا وتتخذ الترتيبات الآن لمضاعفة انتاج الفوسفات على نطاق اوسع لتأمين نقله وتسويقه واما البوتاس فسيبدأ انتاجه قبل نهاية هذا العام وهناك دراسات مستعجلة لانتاج البروميد من المشروع نفسه .

وقد استمر العمل لتوسيع وتحسين شبكة الطرق الرئيسية في المملكة وفي مقدمتها الطريق الصحراوي . وسيتم تعبيد (110) كيلومترات من الطريق الصحراوي خلال شـهر تشـرين الثاني القادم والعمل متواصل لتأمين السير على القسم المتبقي منه في فصل الشتاء ويتوقع تعبيد الطريق برمته في الصيف المقبل ، كذلك ينتظر ان تتم في هذه السنة الطريق الموصلة من عمان والقدس الى الحدود السورية عبر جرش ، اما الطرق القانونية فقد فتح منها في مختلف الالوية (136) طريقا وقد ساعد ذلك على تشغيل عدد كبير من العمال مما خفف من آثار رداءة الموسم في السنة الماضية .

هذا وقد استمر في منشآت ميناء العقبة فانجز العمل في رصيف شحن الفوسفات واجهزته وبوشر باستعمالها . ومن المنتظر ان يتم العمل في باقي منشآت البناء وارصفة الشحن بحيث تستقبل البواخر الكبيرة قبل نهاية هذا العام .

وطرأ تحسن ظاهر على المواصلات التليفونية والبريدية اذ وسعت المقاسم الموجودة في المراكز القديمة وانشئت مقاسم وشعب بريدية جديدة في قرى عديدة واوشكت بناية المقسم الآلي الجديد في العاصمة على التمام وسيباشر قريبا في تركيب المقسم الآلي نفسه وزيد عدد الخطوط ووسائل الاتصال السلكي واللاسلكي مع الخارج . وقـد حظي النقل الجوي باهتمام خاص فبادرنــا الى ابـرام عــدد من الاتفاقيات الثنائية للطيران ودخلنا في مفاوضات لعقد اتفاقات اخرى مع كل المملكة المغربية وليبيا وتونس وايران وسويسرا وايطاليا بغية توسيع مدى الخطوط الجوية الاردنية ، وتبذل الجهود الآن لتزويد الخطوط الجوية الاردنية بطائرات حديثة كما تقوم دراسات لاعادة ربط الطيران المدني في ترتيب يضمن سلامة ادارته وسرعة صيانة الطائرات وتنظيم مواعيد حركاتها وفتحت مراكز للارصاد الجوية في كل من العقبة والمفرق ومعان بالاضافة الى مركزي عمان والقدس وادخلت تحسينات متنوعة على المطارات وزودت باجهزة ارشاد الطائرات .

وقد قمنا بانشاء دائرة لمراقبة الاسعار غايتها حماية المستهلكين واقامة توازن عادل بين المستهلك والتاجر والمنتج وقد خفضت اسعار المحروقات بكافة انواعها وخفضت اسعار كهرباء عمان وخفض سعر الاسمنت وحول الفرق بين السعر القديم والجديد لميزانية الانماء الاقتصادي .

اما السياحة فقد اوليناها اكبر نصيب من اهتمامنا لقناعتنا بانها تشكل ركنا اساسيا من دخلنا القومي . فقد نشطت دائرة السياحة في تعميم الدعاية في الخارج والدعوة الى الخلق السياحي وحسن الاستضافة في الداخل واشتركت في اتحادات السياحة الدولية وطبعت ووزعت نحو مليون نشرة وكتاب ولافتة سياحية ومائة واربعين نسخة من افلام الدعاية السياحية وقد تظافر الاستقرار الذي ننعم بـه مع هـذا الجهد فسبب ازدياد ملحوظا في عدد السياح والدخل المتأتي منهم .

وبالنظر لاهمية مورد السياحة للدخل القومي فقد قمنا بدراسات فنية بمعونة مختصين في النشاط السياحي وقد فرغنا منذ ايام من اعداد مشروع قانون لتأسيس سلطة للسياحة تتمتع باستقلال وحرية في العمل وانجزت الانظمة المتعلقة بجهاز ونشاط سلطة السياحة على اسـس فنية متبعـة في الدول الاخرى التي تعتمد اعتمادا كليا على مورد السياحة ونحن على يقين من تأسيس سلطة السياحة وتوسيع نشاطها بحيث يشمل كافة الموارد والمؤسسات والصناعات السياحية سيمكننا من مضاعفة دخل البلد من السياحة عشرات المرات وفي اقرب وقت .

وقد نالت الاذاعــة النصيب الاوفر من اهتمامنـا لما لها من اهميــة ثقافية وفعالية في التوجيه القومي وقد بدأت محطة عمان البث على موجه متوسطة بقوة ماية كيلوات في اوائل هذه السنة ونقلت استديوهات رام الله الى القدس وسيعزز برنامج البث في القدس عندما يتم تركيب محطة الارسال الجديدة على الموجة القصيرة وبقوة ماية كيلوات ايضا وينتظر الانتهاء من تركيبها في مطلع العام القادم كما سيتم تركيب هوائيات موجهـة الـى اوروبا والامريكيتين لايصال صوت الاردن الى اخواننا المغتربين من جهــة ومن جهة اخرى تنشيط الدعاية السياحية .

اما في حقل التربية والتعليم فقد اتجهت سياستنا الى رفع مستوى التعليم في المدارس الثانوية وتوصلت الى ذلك بجعل الانتقال من احدى مراحل التعليم الى المرحلة التي تليها مبنيا على فحوص يجتازها الطلاب ، وزادت الصفوف الثانوية صفا سادسا يغني الراغبين في دخول الجامعات عن المرور بالصفوف التوجيهية في الخارج ، كما شعبت الدراسة في الصفين الثانويين الاخيرين الى قسمين علمي وادبي ، بحيث يتيسر للطالب الاختيار المبكر بين فروع التخصيص . وزيدت سنة دراسة في داري المعلمين والمعلمات توخيا لرفع مستوى خريجيهما وتمهيدا لايصالهما الى مستوى الكليات التامة . والحكومة جادة في وضع ترتيبات لتوجيه التعليم الثانوي نحو الزراعة والصناعة . وتقديرا لما للآثار القديمة من اهمية سياحية وعلمية قامت دائرة الآثار بصيانة سور مدينة القدس والمدرجات الرومانية في جرش وعمان واشرفت على اعمال الحفريات في البتراء وفي مواقع اخرى متعددة ساهمت فيها بعثات اجنبية امريكية وبريطانية والمانية .

اما من ناحية الخدمات الصحية فقد جدت وزارة الصحة في مكافحة السل والملاريا والتراخوما وشلل الاطفال وهي ماضية في تجهيز مستشفيات اربد وجنين والزرقاء والعقبة وفتح عيادات في القرى البعيدة عن المراكز الصحية وانشاء مراكز للامومة والعناية بالطفولة في مختلف انحاء المملكة .

اما في ميدان الخدمات الاجتماعية فقد واصلت وزارة الشؤون الاجتماعية جهودها في دعم وتنشيط ومساعدة النقابات والجمعيات التعاونية والجمعيات الخيرية ونوادي الاحداث وتقديم المساعدات للطلاب والعائلات المحتاجة وبالاضافة الى ذلك قامت وزارة الشؤون بتسوية الخلافات العمالية ووضعت مشروعا لقانون العمل والعمال يضمن تنسيق العلاقات بن العامل وارباب العمل وفق النظم الحديثة .

ولم نغفل عن اخواننا اللاجئين فعملنا بمساعدة وكالة الغوث على تخفيف عنائهم وتحسين احوال معيشتهم وتيسير فرص الحياة الكريمة لهم . وقد انشيء لهم مركز تدريب مهني جديد قرب وادي السير بلغت تكاليفه ( 121786 ) دينار ووسع مركز التدريب المهني في قلنديا وانشئت لهم دار للمعلمين في رام الله ومدرسة كبيرة في طولكرم وكذلك وسعت المخيمات ومدت فيها شبكات توزيع المياه وسيتم الفراغ من انجاز ( 3758 ) وحدة سكن لهم.

حضــرات الأعيـان، حضــرات النـواب

قواتنا المسلحة هي درع البلاد وامل العرب وقمة في الشرف والخلق العسكري ومثل يحتذى في المراس والتدريب وقوة الشكيمة وستظل بعون الله كما كانت اهلا للامانة التي نحملها في الصمود امام كل الاخطار حفاظا عن انفسنا وعن الوطن العربي كله . ولهذا اولينا قواتنا المسلحة كل عنايتنا واهتمامنا لتزويدها بما تحتاجه من سلاح ومعدات تؤمن لها القدرة على القيام بواجبها المقدس على الوجه الاكمل . هذا وقد بدأنا في تطبيق النظام الهرمي المعروف في الجيوش الحديثة فيما يتعلق بالترفيعات وتشكيلات القيادات وتوزيعها وتنسيقها بحيث تؤمن لقواتنا المسلحة فعالية ممتازة دون الاسراف في الرجال والاموال وعلى اسس حديثة اصولية . وقد صدر قانون مؤقت للتقاعد العسكري يؤمن افراد القوات المسلحة اثناء الخدمة ويصون مستقبلهم ومستقبل عيالهم من الوجهة المالية عند اعتزالهم الخدمة .

حضرات الأعيان ، حضرات النواب

ان سياسة الانشاء والاعمار التي هي عنوان سياستنا الداخلية هي الركن الذي يؤدي بنا للقوة والمنعة لتجعل من هذا البلد العربي سلاحا مشحوذا لخدمة مثلنا القومية والحفاظ على حقوقنا وتراثنا ومقدساتنا . هذه الاهداف المقدسة لا يمكن الحفاظ عليها والسعي المنتج في سبيلها بدون الاعتماد على خلق عربي بناء في العمل السياسي الداخلي لهذا لم ندخر وسعا في الضرب على فلول الاحزاب الهدامة والانتهازية وعلى ايدي المأجورين والطامعين يقينا منا ان البناء والهدم لا يجتمعان وان مناعة الجبهة الداخلية وسلامة اجهزتنا الديمقراطية الصحيحة وخلوها من كل شوائب الحزبية الدخيلة والمأجورة والرعناء هي ركن اساسي للبدء في طريق المنعة والرفاه واننا لنحمد الله على الوعي الذي يتمتع به المواطنون وادراكهم لمضار الحزبية الهدامة مما كان له اكبر الاثر في القضاء الناجز على نشاط الهدامين والانتهازيين .

حضرات الاعيان ، حضرات النواب

لقد كانت سياسة هذا البلد العربي الامين وما تزال قائمة على الصراحة والشجاعة والاخلاص وقائمة على معاني الشرف العربي والخلق الاسلامي التي رسمتها ثورتنا العربية المباركة وبوحي من عروبة هذا البلد وايمان اهله بقوميتهم وبالرسالة السامية ، رسالة التحرر والوحدة التي حمل لواءها جلالة المنقذ الاعظم الملك حسين بن علي وحملها من بعده أبناؤه واحفاده كان لا بد لهذا البلد ان يدعو الى التكاتف ووحدة الصف بين العرب وكان لا بد له من معالجة الجو القاتم الذي ساد علاقات الدول العربية بعضها ببعض فألفنا وفدا طاف البلاد العربية واجتمع الى ملوكها ورؤسائها وحكامها مبينا ما يهدد المصالح العربية من جراء بقاء الفرقة والتنابذ .

وتمشيا مع هذه الدعوة دعا الاردن لتنشيط وتقوية الجامعة العربية على اعتبار انها جهاز صالح لتطوير العلاقات العربية نحو الوحدة الشاملة ومد يده الى اشقائه يصل ما انقطع من علاقاته معهم ويقوي ما بقي منها على اسس المصارحة والمفاتحة والاتفاق على تقدير الموقف والتخطيط المشترك لمواجهة الطواريء والاخطار التي تتحدى وتتهدد عالمنا العربي ضاربا بذلك مثلا اعلى من التسامح فكان من نتائج هذا التقارب المبارك ذلك الانسجام الذي تبدي في اجتماع الخبراء في لبنان والتفاهم التام والتقدير المتبادل اللذان سادا اجتماعات الدار البيضاء ، واننا ننتظر بعين الامل والرجاء الى اجتماع الذروة المقبل حيث نرجو ان يوفق رؤساء الدول العربية الى دراسة عميقة مستمدة من العبر والعظات ومن التجربة والواقع ، تتناول مختلف قضايا العرب وعلى رأسها قضية فلسطين ، فتنأى بها عن سياسة الارتجال وتربأ بها عن انتظار المقادير والاحداث وتنقلها من مجرد الانفعال العاطفي للاحداث الى سياسة اصيلة ثابتة تجند الامكانيات العربية وتحشدها للعمل نحو الهدف ضمن مخطط عملي واضح .

اما قضية الجزائر المجاهدة فقد كانت ولا تزال موضع اهتمامنا الخاص ، وقد قمنا بعونه تعالى بجميع ما ترتب علينا من مساعدات مادية ومعنوية وبكل ما يفرضه علينا واجبنا القومي لمساعدة نضال اخواننا في الجزائر . اما موقفنا من المشاريع الاخيرة لحل قضية الجزائر فيتلخص في دعم ومساندة كل قرار تتخذه حكومة الجزائر الحرة بصدد هذه المشاريع .

حضرات الأعيان ، حضرات النواب

ان قضية فلسطين هي قضيتنا الاولى وشغلنا وايماننا الراسخ . وهو ان حقنا في فلسطين ينبع من اساس كياننا وصلب رسالتنا ومصيرنا ومستقبلنا ، وان ارادة مواطنينا واخواننا المقيمين والمهاجرين من فلسطين هي ارادتنا بالمعنى الدستوري والواقعي والمشاركة في الاستعداد وفي المصير وان كل ذرة من كياننا ومن جهدنا مجندة لاحقاق حقنا في فلسطين اما سياستنا الخارجية فهي امتداد لسياستنا الثابتة المنبثقة من مباديء الثورة العربية الكبرى التي ترتكز في اساسها على تحقيق اماني الامة العربية في التحرر والوحدة الشاملة ولذلك بقينا نعمل في تأييد كل الحركات الاستقلالية العربية وتعضيد كل كفاح عربي يهدف الى التخلص من ربقة الاستعمار والسيطرة الاجنبية .

اما علاقاتنا الدولية فهي مرتكزة على المبدأ الـذي نتمسك به دائما " وهو مصادقة من يصادقنا ومعاداة من يعادينا " نقاوم الاستعمار والطغيان أيا كان لونهما وشكلهما غير مترخصين في اي حق من حقوقنا مؤكدين عدم خضوعنا لاية اتجاهات تخالف عقائدنا القومية العليا . مستهدفين الحرص على ان تقوم العلاقات بيننا وبين سائر الدول على قواعد المساواة التامة والاحترام المتبادل .

حضـرات الأعيان ، حضـرات النواب

ان هذه المرحلة التي نفتتح بها هذه الدورة العادية لمجلس الامة هي مرحلة بناء وانشاء واعمار واصلاح تتطلب منا التعاون الكامل بين مختلف سلطات الدولة وبين هذه السلطات ومختلف فئات الشعب وان يتحقق التعاون الكلي والتآزر الصادق بينها لخدمة البلاد والسهر على مصلحتها فعلى الرغم من بركة ويمن ما حققناه فاننا ما زلنا في اول الطريق نحو ما نصبو اليه من خير لبلدنا هذا للوطن العربي اجمع وان تحقيق ما نصبو اليه يتطلب مضاعفة من الجهد لنعوض ما فاتنا ونؤمن ما نهدف اليه من رفاه ومنعة ، حتى نظل كما كنا دائما في مقدمة الركب العربي ايمانا بعروبتنا وادراكا لمفاهيمنا وواجبنا ورسالتنا ونموذجا يحتذى ورجاء في المستقبل السعيد ان شاء الله . سائلين المولى عز وجل ان يهدينا جميعا سواء السبيل وان يأخذ بيدنا الى ما فيه الخير والبركة والتقدم انه سميع مجيب .

والسـلام عليكم ورحمــة اللــه وبركاتــه .

© 2017 مجلس الاعيان الأردني. جميع الحقوق محفوظة