رد مجلس الأعيان على خطاب العرش في الدورة العادية الرابعة لمجلس الأمة الخامس
نسخة للطباعةارسل هذه الصفحة

بسم الله الرحمن الرحيم

يا صاحب الجلالة

يتشرف مجلس الأعيان بأن يرفع اجزل شكره الى مقامكم السامي على تكرمكم بافتتاح الدورة العادية الرابعة لمجلس الامة الاردني الخامس ويتلقى التحية الملكية بشعور الولاء الوفي لعرشكم المفدى وبحمد الله – عز وجل – على ما اعقبنا بعد تلك الفتن من حياة الطمأنينة والبناء بفضل رعايتكم الصادقة وقيادتكم الحكيمة الباسلة .

وان من دواعي سرورنا وابتهاجنا ما نوهتم جلالتكم به في خطاب العرش السامي من خلق جهاز بناء يحقق لشعبنا الرقي الادبي والمادي بما قامت به حكومتنا الرشيدة او باشرته من اعمال مشكورة بارشاد جلالتكم استجابة لنداء الواجب وصدعاً بالامر الملكي الكريم.

وقد زادنا سرورا وابتهاجاً ثقة جلالتكم بجيشنا العربي الباسل واهتمامكم بقضيتي فلسطين والجزائر وسائر القضايا العربية ودعوتكم الى توحيد كلمة العرب وبناؤكم علاقاتنا الدولية على قواعد المساواة والاحترام المتبادل مع الحرص على صون عقائدنا وتقاليدنا وعلى مقاومة الاستعمار والطغيان وعدم الترخص في أي حق من حقوقنا.

يا صاحب الجلالة

ان هذه المرحلة التي تفتتح بها هذه الدورة العادية هي كما تفضلتم جلالتكم مرحلة بناء واصلاح تتطلب مضاعفة الجهود وتعاون سلطات الدولة والشعب لاستدراك ما فاتنا وبلوغ ما نصبو اليه من خير لبلدنا وللوطن العربي كله.

نسال الله العلي القدير ان يوفقنا للعمل المثمر والتعاون المنشود وان يمتعنا طويلاً بما طبعتم جلالتكم من خصال الشرف والبطولة والتضحية ، ويديمكم لامتنا أفضل ذخر واعز نصير ، انه اكرم مسؤول وهو السميع المجيب .

5 ربيع الآخر سنة 1379 هجرية
الموافق 7/تشرين الأول سنة 1959 ميلادية

© 2016 مجلس الاعيان الأردني. جميع الحقوق محفوظة