خطاب العرش في افتتاح الدورة غير العادية لمجلس الأمة الأردني الثالث
نسخة للطباعةارسل هذه الصفحة

بسم الله الرحمن الرحيم

حضرات الأعيان، حضرات النواب،

أحييكم أطيب تحية في مستهل هذه الدورة غير العادية لمجلس الأمة بعد أن تم انتخب النواب الذين أهنؤهم على ما حازوا من ثقة وأرجو لكم التوفيق في خدمة الوطن العزيز، وانه ليسرني أن تفتتح الدورة في الموعد الذي حدده الدستور.

حضرات الأعيان، حضرات النواب،

بما أن حكومتي كانت قد قررت أن ترفع الي استقالتها بعد افتتاح هذه الدورة لينفسح المجال لتأليف حكومة جديدة تتناسق مع النتائج التي اسفر عنها الانتخاب، وحيث أن الدستور يحتم فض هذه الدورة غير العادية في نهاية هذا الشهر لتفتتح الدورة العادية وفق النصوص الدستورية، فان خطابنا لا يتضمن اشارة الى اعمال الماضي وآمال المستقبل حسب المعتاد في خطابات العرش، غير أن خطاب العرش لحفلة افتتاح الدورة العادية الشهر القادم سيشتمل على ذلك ويتضمن الأسس التي سيبنى عليها منهاج الحكومة الجديدة للقيام بمسؤوليتها في سبيل اعزاز شأن الوطن وتمكين الحياة الدستورية ودعم الكيان الاقتصادي وتوفير الحياة الكريمة للمواطنين والمحافظة على العلاقات الطيبة القائمة بين مملكتنا وبين الدول العربية الشقيقة والتعاون معها للعناية بقضية فلسطين عناية خاصة وتأمين الحقوق العربية فيها، وذلك استمرارا للسياسـة التي تسير عليها بلادنا، وحكومتنا .

حضرات الأعيان، حضرات النواب،

ان أقصى أملنا أن أعيان الأمة ونوابها سيعملون جاهدين على توطيد أركان الانسجام بين السلطتين التشريعية والتنفيذية بحيث يؤدي التآلف والتآزر والتعاون المنتج الى اعلاء شأن قومنا وبلادنا .

وانني باسم الله العلي العظيم أفتتح هذه الدورة غير العادية لمجلس الأمة داعيا اياكم الى الشروع في العمل بما أنتم أهله من صدق العزيمة وخلوص النية، سائلا المولى عز وجل الى أن يهدينا سواء السبيل، انه نعم المولى ونعم الوكيل .

© 2017 مجلس الاعيان الأردني. جميع الحقوق محفوظة