رد مجلس الأعيان على خطاب العرش في الدورة العادية الأولى لمجلس الأمة الثاني
نسخة للطباعةارسل هذه الصفحة

رد مجلس الأعيان على خطاب العرش السامي في
افتتاح الدورة العادية الأولى لمجلس الأمة الثاني

مولانا صاحب الجلالة الهاشمية ملك البلاد المعظم

إن مجلس الأعيان إذ يتشرف برفع رده على خطاب العرش السامي إلى السدة الهاشمية المؤيدة يدعو الله أن يحفظ جلالتكم ذخرا للأمة العربية وان يأخذ بيدكم لتوحيد صفوفها وضمان وحدتها الشاملة التي هي هدف كل عربي وانه ليرفع إلى مقام صاحب الجلالة أسمى آيات الشكر والامتنان على تفضلكم بتحية مجلس الأمة وبتقدير كم تقريره توحيد الضفتين بفضل مساعي جلالتكم وتوجيهاتكم السامية راجيا أن يتم في أسرع وقت ممكن إنجاز القوانين الموحدة واستكمال جميع التدابير الإدارية والمالية لجعل هذه الوحدة حقيقة واقعة وإزالة ما يعترضها من فوارق واختلاف في شتى الأمور.

يا صاحب الجلالة

إن مجلسنا ليسره ما اعتزمته حكومة جلالتكم من الاستمرار في توثيق عرى المودة وروابط الأخوة مع الدول العربية الشقيقة لدرء الأخطار وبلوغ ألاماني القومية كما يبهجه أن تكون قضية فلسطين محل اهتمام جلالتكم وموضع رعايتكم وهو يرجو مخلصا أن يكلل الله بالنجاح مساعيكم الحكيمة لحفظ الحقوق العربية فيها بما يحفظ الكرامة والعزة.

وإننا أخيرا لنقابل بالشكر والتقدير ما بذله الجميع بإرشاد جلالتكم من مساع لتنظيم الحرس الوطني واضعين آمالنا على أعماله القيمة في مساعدة جيشنا الباسل والسير بجانبه في سبيل الدفاع عن البلاد راجين أن تبذل الجهود العظيمة لتقوية سلاح الطيران وأطال الله بقاء سيدنا ومولانا الملك المعظم.

رئيس مجلس الأعيان
توفيق أبو الهدى

5/11/1950

© 2017 مجلس الاعيان الأردني. جميع الحقوق محفوظة